الجمعة، 26 يونيو 2015

الرئيس البشير يعرب عن رضاه التام بما قدمته الحكومة السابقة



قال الرئيس السوداني عمر البشير إن مسيرة التنمية والتطوير بالبلاد ستمضي بتضافر الجهود وتوحيد الصف وجهود أبناء السودان "المخلصين"، معربا عن رضاه التام وتقديره لما قدمته الحكومة السابقة وكافة المسئولين الذين "خدموا الدولة" خلال الفترة الماضية.
وعبر البشير - خلال الإفطار الرمضاني الذي أقامه أمس الخميس، ببيت الضيافة بالخرطوم للولاة والوزراء في الحكومة السابقة والولاة والوزراء في الحكومة الجديدة - عن ثقته في أعضاء الحكومة الجديدة، مشيرا إلى أن أعضاء الحكومة السابقة "أدوا واجبهم بكل تجرد"، منوها إلى أن تشكيل الحكومة الجديدة جاء من باب فتح الفرص لأكبر قدر من الكوادر للمشاركة في بناء البلاد.
وأضاف الرئيس السوداني أن التشكيل الوزاري الجديد جاء للإيفاء بمتطلبات التغيير، خاصة أن السودان مليء بالكوادر المؤهلة للعطاء في الساحات المختلفة.
وقال البشير "نتقدم بالشكر لمن شارك في قيادة البلاد في الفترة السابقة سواء في الولايات أو المركز ونرحب بالمشاركين الجدد الذين قبلوا التكليف".
وأوضح أن المطلوب من الجميع أكبر من كل التطلعات الحزبية والسياسية وغيرها، داعيا كل أبناء الوطن، سواء المسئولين السابقين أو الحاليين، إلى العمل بجد والعطاء اللامحدود خدمة لتطلعات الشعب السوداني ورفعته وكرامته.
وأضاف الرئيس السوداني أن السودان يواجه في الوقت الراهن ظروفا صعبة، وقال "لكن عندما ننظر إلى الإقليم من حولنا نحمد الله .. فهناك من يأتوننا طلبا للأمن والمأوى"، مشيرا إلى أن السودان "آوى الكثيرين ولايزال يقدم الخير للغير"، ومعربًا عن أمله في أن يوفق كل المسئولين في خدمة بلدهم ومواصلة مسيرة النماء والتطور.