الجمعة، 26 يونيو، 2015

انفجار في مسجد الإمام الصادق في الكويت خلال صلاة الجمعة



فجر انتحاري نفسه خلال صلاة الجمعة في مسجد الإمام الصادق الذي يرتاده الشيعة بمنطقة الصوابر في مدينة الكويت.
وقتل أو جرح عدة أشخاص لأن المسجد كان به نحو 2000 مصل خلال صلاة الجمعة، حسب أحد الشهود.
وقد تبنى حساب لتنظيم الدولة الإسلامية على تويتر التفجير الانتحاري في الكويت.
وقال خليل الصالح العضو في البرلمان الكويتي إن المصلين كانوا في وضع السجود عندما وقع الانفجار الذي أدى إلى تدمير جدران وسقف المسجد.
وأضاف الصالح أن انتحاريا يبدو أن عمره أقل من 30 عاما تسبب في الانفجار.
ومضى قائلا إنه شاهد عدة أجسام مضرجة بالدماء وملقاة على الأرض.
وقالت صحيفة الجريدة إن 8 أشخاص على الأقل جرحوا من جراء التفجير، حسب موقعها على مواقع التواصل الاجتماعي.
وأضافت الصحيفة على موقع تويتر أن 8 أشخاص نقلوا إلى المستشفى الأميري، اثنان منهم في حالة حرجة لكنها لم تقدم مصدرا لذلك.
وقال أحد شهود العيان لوكالة الأسوشييتد برس إن الانفجار وقع داخل المسجد عقب الصلاة، وإنه كانت هناك إصابات لكن لم يحدد عددها.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار، لكن تنظيم الدولة الإسلامية أعلن مسؤوليته عن تفجير في مسجدين للشيعة في السعودية في الأسابيع الأخيرة.
وكانت قناة العربية في دبي وقناة الجزيرة في قطر ذكرتا في وقت سابق أن انفجارا حدث في أحد مساجد الكويت وخلف ضحايا.
null