الجمعة، 26 يونيو، 2015

تهجير قسري لأهالي (ديرنق) بالنيل الأزرق

قالت منظمة حقوقية ، إن القوات الحكومية نفذت عملية ترحيل قسري لمواطنين بولاية النيل الازرق التى تشهد نزاعاً مسلحاً منذ أربع سنوات.
وأوضحت منظمة فايدا التي تعمل في المجال الإنساني بولاية النيل الارزق، أن مواطني منطقة ديرنق بمحلية باو بولاية النيل الأزرق، تم تهجيرهم على متن 15 شاحنة عسكرية، وتم افراغ الشاحنات بمعسكر الشهيد أفندى للنازحين الواقع جنوب مدينة الدمازين عاصمة ولاية النيل الازرق.
 وأشارت (فايدا) فى بيان لها صدر يوم الخميس، ان مفوضية العون الإنساني مارست تعتيما كاملاً على الحدث وذلك "بمنعها كل المنظمات الإنسانية العاملة فى الولاية من التعامل مع حركة النزوح الإجبارى الذي تنفده القوات الحكومية المدعومة بمليشيات محلية، وفي ظروف إنسانية سيئة خاصة بالنسبة للأطفال والنساء".
وناشدت المنظمة المجتمع الدولي ممثلاً فى مجلس الأمن والمؤسسات والإقليمية الدولية الأخرى، العمل على إيقاف الإنتهاكات ضد المدنين فى جبال الأنقسنا.
التغيير