الخميس، 30 يوليو، 2015

إلغاء عقد قران داخل مسجد بالخرطوم واشتباك بين أهل الزوجين



ألغى أشقاء عريس عقد قرانه في اللحظات الأخيرة أمس (الأربعاء)، داخل مسجد القوات المسلحة وسط الخرطوم واشتبكوا مع أهل العروس، بعد أن أوشك إمام المسجد على إبرام العقد بين الطرفين، فوجدت الحادثة استهجان المصلين الذين فضوا الاشتباك وعدوها الأولى من نوعها.
ونقل شاهد عيان لـ(المجهر) أن أهل العروسين حضروا إلى مسجد القوات المسلحة، لإتمام مراسم الزواج وعقد القران عقب صلاة المغرب. وأضاف أن وكلاء الطرفين والعريس بنفسه حضروا إلى المسجد. وعقب الصلاة شرع إمام المسجد في تهيئة الطرفين لإبرام العقد، بيد أن أحد أشقاء العريس وقف وقال: (أنا شقيق العريس ونحن لا نريد إتمام هذا العقد)، الأمر الذي دفع أهل العروس للدخول معه في نقاش حاد واشتباك داخل المسجد، حتى تدخل عدد من المصلين لفضه وتهدئة الأوضاع. ورغم إصرار العريس على إتمام العقد ومحاولة المأذون وبعض الأطراف من الأسرتين، لكن أشقاء العريس أعلنوا رفضهم على الملأ بصورة مفاجئة أدهشت الجميع وعليه تم إلغاء عقد القران. وتأسف عدد كبير من المصلين على هذه الحادثة التي وصفها شاهد عيان بالغريبة. وقال الإمام الراتب لمسجد القوات المسلحة “أحمد علي”، إن هذه الحادثة تعد الأولى من نوعها بالمسجد. ولفت إلى أن أي خلاف بين الطرفين في حالة الزواج يجب أن ينتهي خارج دور المساجد.

المجهر السياسي