السبت، 1 أغسطس، 2015

والي الخرطوم يعلن مواصلة دعم المشروع الحضاري


أكد والي ولاية الخرطوم فريق أول ركن مهندس عبدالرحيم محمد حسين يوم السبت، دعم الولاية للمناشط كافة التي تمكن من أمر الدعوة وسط المجتمع، بحسبان هذا الجهد من أصل المشروع الحضاري لتمكين الدين والدعوة.
وقال حسين، لدى مخاطبته بمركز الفاروق بسوبا احتفال منظمة الدعوة الإسلامية بتخريجها 630 من الدعاة والداعيات من ولايات السودان ودول الجوار، إن الولاية حريصة على مواصلة تقديم الدعم للعمل الدعوي بشتى مجالاته المختلفة من أجل بناء مجتمع إسلامي.
وأضاف حسين أن المجتمعات الحالية أحوج ما تكون إلى الدين، داعياً إلى ضرورة اهتمام الدارسين داخل وخارج السودان من العمل، ونشر الدعوة الإسلامية باعتبارها المخرج الوحيد للأمم المختلفة.
وفي ذات السياق، ثمَّن المدير العام لمؤسسة التدريب وتأهيل الدعاة كمال رزق دور المؤسسات والجهات المختلفة التي ساهمت في بناء وتأهيل المركز. وأشار إلى أن التدريب يساعد في بناء مجتمع دعوي ينهض بالأمة.
من جانبه، أكد كبير أمناء منظمة الدعوة الإسلامية المشير عبدالرحمن سوارالدهب أن المؤسسة واحدة من الوسائل الفعالة التي تحقق أهداف المنظمة. وقال إن خريجي مركز الفاروق أصبحوا منارات تحمل الدعوة في أصقاع الأرض.


شبكة الشروق