الجمعة، 31 يوليو 2015

أصحاب الحرف والمهن الصغيرة يجأرون بالشكوى


انقطاع وتذبذب الكهرباء أفقدنا الثقة وأثر على الإنتاج
الخرطوم: مظفر إسماعيل
أصحاب الحرف والمهن الصغيرة التي تعتمد مباشرة على توفر التيار الكهربائي جأروا بالشكوي من عدم توفر الكهرباء وتذبذبها مما أفقدهم الكثير من الألتزامات السابقة واللاحقة كما أنهم أشاروا إلى المعاناة الكبيرة التي ألقت على عاتقهم مسؤوليات كبيرة أفقدتهم أيضاً الثقة فيمن يتعاملون معهم من أصحاب المغالق أو من يشترون منهم بالجملة سواء كانت أخشاباً أو حديداً أو بوهيات أو كل ما يتصل بعمليات الحدادة أو النجارة بالإضافة إلى أن هذا الأمر ألقى بتبعاته على المسؤولية الاجتماعية للأفراد لاعتبارات أنهم يعتمدون على دخلهم برزق اليوم باليوم وليس لديهم دخول أخرى مؤكدين أن البعض اتجه الى شراء بعض المولدات التي لم تستطع الإيفاء بالضغط المناسب لعملهم كما أن الاتجاه الى إيجار المولدات أيضاً فشل خلال تجربته.
ويقول عدد من الحرفيين التقتهم "الصيحة" إنهم عرضوا مشاكلهم هذه على مسؤولي الكهرباء إلا أن الاستجابة لم تكن بالقدر المطلوب.
التقينا بصاحب ورشة طلاء سيارات صلاح يعقوب الذي يشكو من انقطاع التيار الكهربائي الذي لازمهم منذ الأربعة أشهر الماضية، مشيرًا إلى أن انقطاع التيار أجبر بعض أصحاب الورش لإغلاق ورشهم، ويقول: من الصعب شراء مولدات كهربائية، وايضًا يقول إن الورشة ليست لديها السيولة الكافية لشراء المولدات لأن ماكينة الطلاء تعمل بنظام ثلاثة خطوط كهربائية وهذا النوع من المولدات يبلغ سعره 130 ألف جنيه وهي تكلفة كبيرة جدًا على صاحب الورشة وأشار الى أنه توجد مولدات للإيجار ولكنها لا تولد الطاقة الكافية لثلاثة خطوط كهربائية, وبعض المولدات التي يتم إيجارها تؤدي لحرق الماكينات، وأضاف أن الورشة تستهلك 7 كيلو من الكهرباء في الساعة.
وتحدث لنا ربيع سراج صاحب ورشة للأثاثات الخشبية عن انقطاع التيار الكهربائي قائلاً إن الانقطاع كان أسبوعاً كاملاً قبل شهر رمضان وأصبح الانقطاع لفترات متباعدة وغالباً يكون انقطاع التيار في الفترة الصباحية حتى الفترة المسائية، وعند رجوع التيار يكون وقت العمل قد انتهى ومعظم العمال يكونوا قد خرجوا من العمل، وأضاف ربيع أن انقطاع التيار الكهربائي أيضاً أدى لمشاكل بين الورشة وبعض الزبائن لعدم قدرتهم على تسليم العمل في وقته, كاشفًا أن هنالك بعضاً من أصحاب الورش رفعت عليهم قضايا لعدم تسليمهم العمل في الوقت المناسب مشيراً إلى أنهم استلموا نصف المبلغ مسبقًا من الزبائن وتصرفوا فيه وصعب عليهم تسليم العمل وعدم القدرة على رد المبلغ الذي تم استلامه, وقال إنهم لا يستطيعون شراء مولدات كهربائية لأنها غالية الثمن مشيراً الى أنه بعد طول معاناة امتدت لأكثر من 3 شهور تجمع أصحاب الورش بالسوق الشعبي أم درمان وقاموا بزيارة لمدير هيئة الكهرباء بأم درمان وقدموا كل شكاواهم ومقترحاتهم للحد من هذه المشكلة التي أدت الى قطع أرزاق كثير من العمال لأن دخلهم باليوم مشيرًا الى أن مدير الكهرباء وعد بحل المشكلة وأصبح انقطاع التيار يوماً بعد يوم أيضًا له اثر على أصحاب الورش والعمال موضحاً أن انقطاع التيار الكهربائي يؤثر في الإنتاج وأن لديهم التزامات بتسليم عملهم في وقت محدد وتمنى ربيع سراج من الهيئة العامة للكهرباء توفير التيار الكهربائي لأن انقطاعه يسبب ضرراً كثيراً للمواطنين، وفي جولة للصيحة بالمنطقة الصناعية بام درمان التقينا بعوض حمد صاحب ورشة تصنيع خشبية وهو أيضا يشكو من انقطاع التيار الكهربائي الذي أثر على عملية التصنيع في الورشة وأشار الى أن لديه كمية هائلة من خام الخشب داخل الورشة لم تتم صناعته نسبه لانقطاع التيار الكهربائي المتواصل موضحاً أنه كانت لديه 15 ماكينة تعمل في التصنيع والآن مع الانقطاع المتواصل حاليًا تعمل 5 ماكينات فقط كما قال إن إيجار الورشة يبلغ 4 آلاف جنيه وأيضاً بالورشة 10 عمال يتقاضون 100 جنيه للعامل يومياً وبعد هذه الانقطاعات تقلص عدد العمال لأن الإنتاج أصبح قليلاً وأيضًا على الورشة التزامات كثيرة, موضحًا أن هنالك عدداً كبيراً من العمال تخلف عن السفر الى أولادهم لقضاء عطلة عيد الفطر ويقول إن أغلب أصحاب الورش اضطروا لقفل ورشهم.
ويتحدث لنا مبارك آدم عامل بورشة حدادة قائلاً إنهم يعانون منذ 4 شهور من انقطاع التيار الكهربائي ويقول باعتبارنا اصحاب انتاج يومي وطبيعة عملنا تحتاج الى وجود التيار الكهربائي في كل وقت بمعنى على مدار 24 ساعة ضروري جدا لأن كل إنتاجنا قائم بارتباط مع الزبائن بزمن معين أو مدة محددة، لذلك فإن كل وقت يمر والتيار الكهربائي قاطع فهذا يشكل لنا هاجساً كبيراً في عملية الإنتاج لأن المعدات التي نحتاج لها تعمل بالتيار الكهربائي لذلك قطوعات الكهرباء قد عطلت علينا عملنا, مؤكدًا أن هنالك بعض الزبائن قد تركوا الاتفاق الذي كان معنا بسبب التأخير في التسليم, وأضاف أن نسبة الاقبال تقلصت على الورش من قبل الزبائن بسبب الانقطاع الكهربائى المتكرر وأكد أن شراء المولدات يرجع لصاحب الورشة ومدى إمكانياته المادية لارتفاع أسعار المولدات.
الصيحة