السبت، 1 أغسطس 2015

أمبيكي يزور الخرطوم بالأحد



يبدأ رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، ثابو أمبيكي، زيارة إلى السودان يوم الأحد المقبل، لبحث إمكانية استئناف المفاوضات حول وضع "المنطقتين" "النيل الأزرق وجنوب كردفان" بين الحكومة والحركة الشعبية ـ شمال، وتحريك ملف الحوار الوطني المتعثر.
وألغى الاتحاد الأفريقي، المؤتمر التحضيري للحوار الوطني في أبريل الماضي، واستبدله بمشاورات مع قوى المعارضة والحركات المسلحة، بأديس أبابا، بعد أن رفض المؤتمر الوطني المشاركة بسبب الانتخابات واقتصار الدعوة عليه بتجاوز آلية "7+7".

وقال رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني، مصطفى عثمان إسماعيل، للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن أمبيكي سيعقد لقاءات مع قيادات الدولة وحزب المؤتمر الوطني، لمناقشة القضايا السياسية بالبلاد.

وأعلن عن تقديم الحزب لعدد من المقترحات لتحريك عملية الحوار استكمالاً لالتزامهم بتهيئة بيئة سياسية تستوعب كل الأطراف الوطنية في العملية السياسية بالبلاد، مؤكداً التزامهم باتفاق خارطة الطريق الموقع بين آلية "7+7" خلال الفترة الماضية.
وأشار إسماعيل إلى أن آلية "7+7" أجازت تقارير لجنة الاتصال بالحركات المسلحة، وتوقع في تصريح لـ"الشروق" أن يعقد اجتماع آلية الحوار مع الرئيس عمر البشير، الأسبوع المقبل.


شبكة الشروق