السبت، 1 أغسطس، 2015

الميرغني الابن يوجه كتلة الاتحادي الأصل في البرلمان بالإنحياز للشارع

أمر رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بالإنابة، مساعد الرئيس السوداني، محمد الحسن الميرغني، كتلة حزبه في البرلمان بالإنحياز لنبض وتطلعات الشارع في توفير العيش الكريم والخدمات، والتنسيق مع بقية الكتل لوضع حلول لكل القضايا.
JPEG - 13.2 كيلوبايت
رئيس قطاع التنظيم بالحزب الإتحادي محمد الحسن الميرغني
وكان الحزب الذي يتزعمه محمد عثمان الميرغني قد أكد أخيرا أنه سينسحب من الحكومة حال إقرار زيادات متوقعة على تعرفتي المياه والكهرباء.
ويحوز الاتحادي الأصل 25 مقعدا في البرلمان من جملة 426 مقعدا يسيطر المؤتمر الوطني الحاكم لوحده على 323 مقعداً منها إلى جانب 19 مقعداً للمستقلين، و15 مقعدا للاتحادي الديمقراطي "المسجل".
واستقبل الحسن بمكتبه بالقصر الرئاسي، الجمعة، نائبة رئيس البرلمان عائشة محمد صالح نائبة رئيس البرلمان والقيادية بالحزب، بجانب عضو اللجنة الزراعية بالبرلمان القيادية بالحزب مواهب السيد.
وبحث اللقاء مهام وسياسات البرلمان في المرحلة القادمة والدور الكبير والهام الذي يضطلع به نواب البرلمان وكتلة الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل في إيجاد الحلول لكل القضايا التي تهم السودانيين.
وطالب الحسن كتلة حزبه في البرلمان بالتنسيق الكامل مع الجهاز التنفيذي في كل القضايا.
من جانبها أطلعت نائبة رئيس البرلمان، رئيس الحزب بالإنابة على أداء كتلة الاتحادي الأصل بالبرلمان في المرحلة السابقة وانحيازه التام لهموم الجماهير.
إلى ذلك استقبل الحسن الميرغني، سفير السودان لدى الصين السفير عمر عيسى بحضور أحمد سعد عمر وزير رئاسة مجلس الوزراء.
وبحث اللقاء العلاقات السودانية الصينية وسبل تطويرها في المجالات التجارية والإقتصادية والثقافية.

سودان تربيون