الاثنين، 27 يوليو، 2015

المراجع العام يكشف عن تجاوزات في جامعة “النيل الأزرق”


كشف مدير وحدة المراجعة الداخلية بجامعة النيل الأزرق عن جملة من التجاوزات، وأكد عدم التزام الإدارة المالية بتطبيق نظام الإحصائيات المالية، فضلاً عن ضعف رقابة ومتابعة العاملين في الحضور والإنصراف، وعدم اكتمال عدد من ملفات الموظفين.
ونقل مدير مكتب (الصيحة) بالدمازين “أحمد إدريس” أن وحدة المراجعة شكت من عدم وجود إدارة خاصة بحركة “عربات” الجامعة، بجانب غياب الإدارة الهندسية عن متابعة أعمال صيانة المنشآت.
وكشف مدير وحدة المراجعة الداخلية بجامعة النيل الأزرق، محمد حسن حسين بابكر في خطاب حمل ختمه وتوقيعه، موجه إلى مدير وحدة الإدارة الداخلية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي تحصلت “الصيحة” على نسخة منه، كشف عن تصفية مركز الحاسوب لفض الشراكة بين الجامعة وأحد المستثمريين نسبة لتوالي الخسائر دون حضور ممثل المراجعة الداخلية، وأكد أن إدارة الجامعة دفعت مبلغ “150” ألف جنيه عبارة عن قيمة أثاثاث وتعويض للطرف الثاني “المستثمر”، ونبّه الخطاب إلى وجود فراغ وفجوة إدارية بالجامعة نتيجة لغياب الوظائف الوسطية، وغياب الإدارة العاليا المستمر، لافتاً إلى أن غياب الموظفين أدى إلى خلل في تسيير أعمال الجامعة.
وشكا بابكر من تغييب وعدم دعوة ممثل المراجعة الداخلية في عدد من لجان التعيين ومجالس التحقيق والمحاسبة، وأكد أن إدارة المراجعة الداخلية بعث بخطاب لعمداء الكليات الإدارات العاليا بغرض التنسيق وتحقيق التعاون في تقديم بيانات سير الأداء للتحقق من المراجعة الشاملة، وجزم بعدم استجابة وتعاون الجهات المعنية عدا عميد كلية الطب.
وشدد الخطاب على عدم مطابقة مباني مشرحة كلية الطب والعلوم الصحية وأحواض حفظ الجثث للمواصفات وعدم مطابقتها لطبيعة المنطقة وتأثرها بالخريف وهطول الأمطار.

صحيفة الصيحة