الخميس، 21 أبريل، 2016

السودان فى قائمة أسوأ الدول من حيث حرية الصحافة


جاء السودان ضمن أسوأ الدول فى العالم من حيث حرية الصحافة ، حيث احتل المرتبة (174) من (180) دولة ، بحسب ما أوضح تقرير (مراسلون بلا حدود) لعام 2016 ، والصادر 20 أبريل .
ويصدر التصنيف العالمي لحرية الصحافة سنوياً منذ عام 2002 بمبادرة من منظمة مراسلون بلا حدود. ويقيس حالة حرية الصحافة، انطلاقاً من تقييم مدى التعددية واستقلالية وسائل الإعلام ونوعية الإطار القانوني وسلامة الصحفيين في 180 بلداً. ويوضع جدول الترتيب على أساس استبيان معياري بعشرين لغة مختلفة، وذلك بمشاركة خبراء من جميع أنحاء العالم. وبالإضافة إلى التحليل النوعي يؤخذ في الاعتبار إحصاء لعدد أعمال العنف المرتكبة ضد الصحفيين خلال الفترة المدروسة.
وهذا العام (2016) ، تصدرت فنلندا الترتيب ، للعام السادس على التوالى ، تليها هولندا ، النرويج ، نيوزيلندا ، كوستاريكا ، سويسرا ، السويد ، ايرلندا ، جامايكا .
وتذيلت القائمة ، دول : ايران ، اليمن ، كوبا ، جيبوتى ، لاوس ، السودان (174) ، فيتنام (175)، الصين (176) ، سوريا (177) ، تركمانستان (178) ، كوريا الشمالية (179) ، اريتريا (180).
وأوضح التقرير ان منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط  تظل المنطقة حيث يئن الصحفيون تحت وطأة الضغوط بجميع أنواعها وشتى أشكالها.
وقال كريستوف ديلوار، الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، (لسوء الحظ، يُلاحَظ أن عدداً هائلاً من المسؤولين في جميع أنحاء العالم يُظهرون نوعاً من الريبة ضد الممارسة المشروعة للعمل الصحفي)، مضيفاً ان (المناخ العام الذي يطغى عليه الخوف يؤدي إلى كراهية متنامية حيال النقاش والتعددية، وأيضاً إلى إقدام بعض الحكومات على حجب وسائل الإعلام في انجراف تام نحو نزعة سلطوية سالبة للحريات، ناهيك عن وقوع مؤسسات إعلامية بشكل متزايد في أيدي شركات القطاع الخاص خدمةً لمصالحها). كما يؤكد كريستوف ديلوار على (ضرورة الدفاع عن الصحافة الجديرة بهذا الاسم والوقوف ضد كل ما من شأنه أن يعزز سُبل الدعاية أو الأخبار التي تُملى من جهات خفية أو تلك التي تموِّلها مصالح أطراف معينة)، موضحاً ان (ضمان حق المواطنين في الحصول على أخبار مستقلة وموثوق بها هو أحد السُّبل إلى حل المشكلات المحلية والعالمية التي تشهدها الإنسانية جمعاء).