الجمعة، 22 أبريل، 2016

سخط وسط الباعة المتجولين وبائعات الأطعمة والشاي على (الكشات) ومطالبة ببدائل

اشتكى الباعة الجائلون وبائعات الأطعمة والشاي بالخرطوم، من تعامل السلطات عبر (الكشات)، ولفتوا إلى الآثار النفسية التي تسببها لهم، وطالبوا المحلية بإيجاد معالجات بديلة حتى يتمكنوا من العيش الكريم وتربية أطفالهم.
ولفت أولئك الباعة إلى معاناتهم في أعمالهم، وأنهم لا يملكون (رأس مال) يمكنهم من فتح محلات كبيرة، وأشاروا الى الغرامات التي تفرض عليهم عقب الكشة، وطالبوا بإيقاف الكشات وإيجاد بدائل، وأكدوا عدم ممانعتهم على التنظيم، من أجل الكسب الحلال.

الجريدة