الثلاثاء، 19 أبريل، 2016

وزير المالية: “دوائر كانت تتوقع انهيار اقتصادنا وهذا لم يحدث”


أكد وزير المالية بدر الدين محمود أن الإصلاح السياسي والاقتصادي مساران لا ينفصلان عن بعضهما وذلك لأن الاستقرار السياسي هو أهم ركائز التطور الاقتصادي. وسرد محمود فى احتفالية نظمتها السفارة السودانية بواشنطن عدة نقاط عن البرنامج الاصلاحي الاقتصادي، وقال إن المؤشرات لدى بعض الدوائر كانت تؤكد انهيار الاقتصاد والنظام تماماً بعد انفصال الجنوب، ولكن شيئاً من هذا لم يحدث، واتضح أن السودان لديه مقدرة على إدارة أزماته، وأضاف “لقد تم الأمر بصعوبة وتضحيات، ولكننا عبرنا النقطة الحرجة”. وكان الوزير قد ترأس وفد السودان في اجتماعات الربيع “البنك الدولي – صندوق النقد الدولي” التي تعقد سنوياً في شهر أبريل،