الخميس، 21 أبريل، 2016

وزير الزراعة يبدي انزعاجه لفاتورة شراء القمح ويصفها بالمرهقة


أبدى وزير الزراعة إبراهيم الدخيري انزعاجه من فاتورة شراء القمح والتي تقدر بمبلغ مليار دولار ووصفها بأنها أكبر فاتورة مرهقة للدولة. وفي ذات الوقت كشف عن استهدافهم لزراعة 500 ألف فدان محصول القمح في الموسم الشتوي القادم بمشروع الجزيرة، وقال إن جملة المساحات التي تمت زراعتها في الموسم الحالي بلغت «338» ألف فدان من جملة المساحة الكلية بالبلاد «540» ألف فدان بإنتاجية بلغت متوسط 14-15 جوالاً للفدان.
مبيناً في مؤتمر صحافي حول حصاد القمح بالمركز السوداني للخدمات الصحفية أمس، إن عدد الحاصدات التي استخدمت في عمليات الحصاد بلغت «612» حاصدة. فضلاً عن تحقيق أعلى انتاجية في مناطق أخرى بالمشروع بلغت أكثر من 30 جوالاً للفدان، وشدد على أهمية زيادة الكفاءة من استخدام آليات إضافية الى إحكام قبضة إعادة الدورة الزراعية، وكشف عن استهداف «42» مليون فدان للعروة الصيفية بنسبة 50% من جملة المساحة لزيادة الإنتاجية، وأكد أن الوزارة استهدفت في خطة الموسم الصيفي زراعة 900 ألف فدان بمشروع الجزيرة، متوقعاً تحقيق إنتاجية تقدر بحوالي 40%، وعزا الإنتاجية العالية لمحصول القمح الى الاستجابة من قبل المزارعين لاستخدام التقانة الحديثة، ومن جانبه كشف محافظ مشروع الجزيرة عثمان سمساعة عن المبالغ المرصودة لشراء محصول القمح تقدر بحوالي 600 مليار وذكر أن 65% من مساحة القمح في البلاد تمت زراعتها في مشروع الجزيرة، بإنتاجية «435» مليون جوال بما يعادل «475» مليار جنيه.

الانتباهة