الاثنين، 18 أبريل، 2016

وزير الري المصري يزور السودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة


قالت مصادر حكومية مصرية لموقع جريدة الشروق الإلكتروني، إن وزير الري محمد عبدالعاطي سيبدأ زيارة يوم الإثنين، إلى السودان وإثيوبيا للقاء المسؤولين في البلدين لبحث ملف التفاوض بشأن سد النهضة.
وأضافت المصادر أن الوزير سيحمل رسائل خلال لقاءاته بالمسؤولين في السودان وإثيوبيا تؤكد انفتاح القاهرة على المبادرات كافة واتجاهات التعاون لحلحلة الأزمة بعد تعرقل المفاوضات ووجود ملاحظات تمنع التوقيع على العقود الفنية الخاصة بدراسات السد.
واعتبرت المصادر، أن “الفترة الحالية هي أكثر الفترات الشائكة في مسار المفاوضات”.
وأشارت إلى أن التفاوض الآن على توقيع عقد المكاتب الاستشارية الفرنسية المنوط بها دراسة تأثيرات السد على الأمن المائي المصري، التي يتم التفاوض عليه منذ أكثر من عامين ونصف العام.
ولا يزال قرار مصر بالتوقيع على عقد المكاتب الاستشارية مرهون بعدد من التعديلات، بينما يصر الجانبين الإثيوبي والسوداني على توقيع العقد بنفس بنوده القائمة دون تعديلات.
وقالت المصادر إن “هناك تخوفات فنية الآن بين فريق المفاوضات الفني بالتسرع في التوقيع على العقد وبدء عمل المكاتب الاستشارية دون وجود ضمانة واضحة على إثبات المخاطر التي قد تتعرض لها مصر قبيل بدء الدراسات، خاصة وأن الفرضيات التي تقوم عليها الدراسات ضعيفة وغير مهنية”.
شبكة الشروق