الجمعة، 22 أبريل، 2016

اجتماع رئاسي في السودان يطمئن على استقرار الدولار وتوفر السكر

اطمأن اجتماع عالي المستوى لقطاع الاقتصاد ترأسه الرئيس، عمر البشير، على الاستقرار الذي شهده سوق النقد الأجنبي خلال الأيام الثلاثة الماضية، بعد الارتفاع المفاجئ لقيمة الدولار مقابل الجنيه، وعلى توفير السلع الأساسية لشهر رمضان المعظم وفي مقدمتها السكر.
وأمر البشير خلال الاجتماع بضرورة الاهتمام بمعاش المواطنين وتوفير السلع الأساسية لهم، كما وجه البنك المركزي بالاستمرار في توفير النقد الأجنبي بالصرافات لمقابلة حاجة المواطن للسفر والعمرة والعلاج، بعد الارتفاع المفاجئ لقيمة الدولار مقابل الجنيه.
وقال وزير الدولة بالمالية والتخطيط الاقتصادي، عبدالرحمن ضرار، إن الاجتماع اطمأن على الأوضاع الاقتصادية بالبلاد، والاستعداد الجيد للموسم الزراعي القادم بتوفير التمويل اللازم له.
وأوضح أن الاجتماع وقف على ترتيبات توفير السلع الأساسية لشهر رمضان المعظم.
وقال ضرار إن الاجتماع استمع إلى تنوير من وزير الصناعة بشأن توفير الكميات المطلوبة من السكر لمقابلة احتياجات الشهر الفضيل، مؤكداً توفر كميات منه تكفي حاجة المواطن.
وأضاف أن الاجتماع اطمأن على الاستقرار الذي شهده سوق النقد الأجنبي خلال الأيام الثلاثة الماضية، بعد الارتفاع المفاجئ لقيمة الدولار مقابل الجنيه، بفضل الترتيبات والسياسات التي اتخذها البنك المركزي.
شبكة الشروق