الثلاثاء، 19 أبريل، 2016

أسر الطلاب تحمل إدارة جامعة الخرطوم مسؤولية تعرض أبنائها للاعتقال

حملت اسر طلاب جامعة الخرطوم المعتقلين، إدارة الجامعة مسؤولية تعرض أبنائها للاعتقال لسماحها بدخول القوات النظامية إلى الحرم الجامعي، واستعجلت المؤسسات والقوى الوطنية بالتحرك العاجل للعمل على ضمان سلامة وحرية أبنائها المعتقلين.
وأعلنت الأسر حسب بيان تحصلت (الجريدة) على نسخة منه أمس، عن اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد الأجهزة المعنية حال تعرض أبنائها (أحمد زهير، بدر الدين صلاح، محمد آدم، إبراهيم يحيى عمر وأحمد المجتبى) لأي أذى جسدي أو نفسي خلال اعتقالهم.
وفي السياق أكدت الأسر اتحادها مع حق أبنائها في التعبير السلمي عن مواقفهم في الدفاع عن جامعتهم، واعتبرت اعتقالهم تعسفاً لا مبرر له في ظل اعتراف إدارة الجامعة وكل الجهات الوطنية بعدالة القضية.
وأبدت الأسر في بيانها انزعاجها عقب إطلاق سراح جميع زملائهم الذين تم اعتقالهم في خضم نفس الأحداث، الا أنهم لا يزالون رهن الاعتقال دون مبرر مقنع.

صحيفة الجريدة