الخميس، 21 أبريل، 2016

البروفسير حامد التجاني : الدولار سيصل الى (20) جنيها والأسعار تشتعل

توقع البروفيسر حامد التجاني الخبير الاقتصادي والأستاذ بالجامعة الأمريكية في القاهرة أن يواصل ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني ليصل إلى (20) جنيها مقابل الدولار خلال هذا العام ما لم تغير الحكومة من سياساتها وتخلق توافقا سياسيا يعمل علي وضع سياسات جديدة.

وأرجع البروفسير حامد في مقابلة مع راديو دبنقا تزاع اليوم الخميس أسباب تدهور قيمة الجنيه مقابل الدولار بعد أن وصل سعر الدولار الواحد إلى 14 جنيها إلى انعدام الإنتاج في البلاد  والحروب وانخفاض رسوم عبور النفط بالإضافة الي تراجع تحويلات المغتربين.

وقال إن الحكومة جعلت من أماكن الإنتاج مسارح للحروب وأصبحت تصرف من بند المرتبات التي تذهب الي كبار الدستورين و ما تبقى يذهب للأجهزة الأمنية.

 وحول انعكاس تدهور قيمة الجنية السوداني علي المواطن قال البروفسر حامد إن الانعكاس سيكون صعبا على المواطن وتوقع أن تأتي مرحلة في البلاد لا يساوي فيها الدخل شيئا مقابل الارتفاع المتسارع للسلع الموجودة بالأسواق.

وقال إن هذه التطورات سيؤدى الي ارتفاع معدلات الفقر والهجرة في أوساط القوة العاملة وأصحاب المهن والخبرات وتتحول تبعا لذلك كل الأنشطة في البلاد الي أنشطة هامشية لاتنتج وسيصل الكساد الحالي في الاقتصاد الي الانكماش.

 وأكد البروفسر حامد التجاني ان المخرج يتمثل توحيد كل القوى المسلحة وغير مسلحة والمجتمع المدني مع كل أهل السودان في برنامج حد أدنى هدفة الأساسي هو إيقاف الحرب و فتح المجال أمام الحريات وإطلاق سراح السجناء السياسين وعودة النازحين واللاجئين الي أراضيهم.

وأوضح ان هذا برنامج الحد الأدني ويجب أن يتضمن فرض الاستقرار الأمني والسلام الشامل العادل بعد إخراج الذين سرقوا أموال الشعب وتعاطوا في مجال غسيل الأموال من العادلة السياسية وإعطاء الشعب المجال ليختار قادته والسياسات التي تناسبه للعبور بالبلاد إلى بر الأمان.

في السياق ارتفعت أسعار السلع الاساسية والمواصلات بصورة غير مسبوقة بمدينة نيالا بولاية جنوب دارفور وعموم انحاء دارفور والسودان 

وقال مواطنون من مدينة نيالا لـ”راديو دبنقا” إنهم تفاجئوا صباح يوم الأربعاء من حدوث ارتفاع عام فى أسعار المواد الأساسية والمواصلات دون مبررات واضحة.

وبرر تجار في نيالا ارتفاع أسعار السلع المفاجيء بسبب ما سموه إرتفاع سعر الدولار وارتفاع رسوم الجبايات التى تفرضها السلطات المحلية على المحال التجارية.

وأوضح المواطن أن سعر رطل السكر ارتفع من أربع جنيهات إلى خمسة جنيهات، وقارورة الزيت من 12 جنيها إلى 18 جنيها، ورطل البلح من خمسة جنيهات إلى ثمانية جنيهات

وقال إن سعر تعريفة المواصلات الداخلية ارتفعت في نيالا من جنيه ونصف إلى جنيهين.

وكشف المواطن أن السلطات بالمحلية طلعت منشور يوم 16 إبريل بزيادة تعريفة المواصلات حيث دخل حيز التنفيذ يوم أمس الأربعاء.

دبنقا