الخميس، 2 يوليو، 2015

ناشر "إيلاف": مجلس الصحافة أوقف الصحيفة بإخطار شفاهي


قال ناشر صحيفة "إيلاف" الإقتصادية خالد التجاني إن أمر إيقاف صحيفته الاسبوعية صدر من مجلس الصحافة والمطبوعات شفاهة وليس من جهاز الأمن والمخابرات.
JPEG - 6.1 كيلوبايت
د. خالد التجاني ناشر صحيفة "إيلاف"
واعتاد جهاز الأمن السوداني على مصادرة الصحف من المطابع بدون إبداء أسباب، لكنه يقول إن الصحف تتجاوز الخطوط الحمراء بنشر أخبار تؤثر على الأمن القومي للبلاد.
وأبلغت الدار الطابعة مندوب الصحيفة فجر يوم الأربعاء بتلقيها خطاباً رسمياً بعدم طباعة الصحيفة إلى حين إشعار آخر، من دون إبداء أية أسباب".
وأكد التجاني لـ "سودان تربيون" أن خطاب الإيقاف صدر من مجلس الصحافة للمطبعة مباشرة، بدون أن تتلقى الصحيفة أي حيثيات مكتوبة بأسباب الإيقاف.
وأوضح ناشر الصحيفة أن الأمين العام لمجلس الصحافة أبلغة شفاهة بأن الصحيفة لم تستوفي بعض الشروط الإدارية، مع اعترافه بأن 90% بالمائة من الصحف لديها نفس وضعية "إيلاف"، وتابع "لم يكن لديه تفسير مقنع لماذا تم اتخاذ إجراء ضد (إيلاف) وحدها... لقد وعد بمراجعة القرار".
ونفى التجاني أن تكون صحيفة "إيلاف" تعاني من أية مشاكل مالية مع مجلس الصحافة، مؤكدا أن المطلوبات الإدارية العشرة نفذت "إيلاف" 8 منها.
وقال إنه أبلغ رئيس اتحاد الصحافيين الصادق الرزيقي بهذه الوقائع فور تلقي الصحيفة إخطار بالإيقاف من المطبعة.
وعرف الدكتور خالد التجاني، وهو من الإسلاميين، بانتقاداته القاسية للحكومة خاصة فيما يلي السياسات الإقتصادية.