السبت، 4 يوليو، 2015

الحزب الشيوعي يرحب بالتمديد لبعثة "يوناميد"


رحب الحزب الشيوعي السوداني  بقرار التمديد لبعثة القوات الدولة والأفريقية "اليوناميد "، ودعا الحزب مجلس الامن إلى تقوية تفويض البعثة، بما يمكنها من حماية المدنيين بصورة فاعلة في اقليم دارفور.
ورفض الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي صديق يوسف موقف الحكومة الداعي إلى مغادرة البعثة لدارفور، مؤكداً على ضرورة وجود اليوناميد حتى يتحقق السلام الشامل والأمن الكامل في الاقليم.
 الجدير بالذكر ان مجلس الأمن الدولي كان قد اعتمد قراراً بتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة والإتحاد الافريقي في دارفور(يوناميد) لعام آخر إستنادا على ان الوضع في الاقليم يمثل تهديدا للسلم والامن الدوليين.
 وأبدي المجلس قلقه البالغ ازاء التردي الأمني في دارفور بسبب التصعيد العسكري بين الحكومة والحركات المسلحة، فضلا عن تصاعد النزاع القبلي ما أدى لآثار بالغة  الصعوبة على المدنيين.
وأعتبر مشروع القرار ان النقل غير المشروع للأسلحة الصغيرة والخفيفة وتكديسها وإساءة إستخدامها سيؤدي الى زعزعة الأمن والاستقرار في الاقليم. وحث مشروع القرار الذي قدمته بريطانيا لمجلس الأمن، جميع أطراف النزاع في دارفور  على وضع حد لأعمال العنف التي تستهدف المدنيين وقوات حفظ السلام ومنسوبي وكالات الاغاثة.
وجدد مشروع القرار مطالبة الحكومة باجراء نحقيق حول استخدام قنابل عنقودية في ولاية شمال دارفور، كما شدد على وجوب محاسبة المسؤولين عن انتهاكات القانون الانساني والدولي وتجاوز حقوق الانسان. 
التغيير