الأربعاء، 13 أبريل، 2016

ضبط عمليات تزوير للاستفتاء في مراكز للتصويت بدارفور واعتداءات بالضرب في الضعين

مع دخول الاستفتاء يومه الأخير في دارفور اليوم الأربعاء بدأت تظهر عمليات التزوير بطرق متعددة من قبل منسوبي المؤتمر الوطني بمراكز الاقتراع، وذلك بعد أن شهد اليوم الثاني ضعفا شديدا في الإقبال في غالب أنحاء دارفور مع مقاطعة النازحين في المعسكرات للعملية واستمرار حملة الاحتجاجات الشبابية ضد الاستفتاء.

 وكشفت حركة التحرير والعدالة القومي بقيادة الدكتور التجاني سيسي عن حدوث عمليات تزوير في مراكز اقتراع الاستفتاء الإداري لدارفور في عدة مناطق بالإقليم من بينها منطقة تندلتي بمحلية الجنينة بولاية غرب دارفور. وقال معتصم أرباب الأمين السياسي لحركة التحرير والعدالة القومي بغرب دارفور لـ”راديو دبنقا” من الجنينة يوم الثلاثاء إن ممثلي المؤتمر الوطني زوروا الاستفتاء وأفرغوا الصناديق في المركز الثاني من دائرة  تندلتي وقاموا بملئها بالأصوات المؤيدة للولايات، مشيراً إلى طرد ممثل التحرير والعدالة من ذلك المركز.

وأوضح أرباب أن ممثلي حزب التحرير والعدالة انسحبوا من مراكز الاقتراع بوحدة تندلتي الإدارية احتجاجاً على التجاوزات، وهددوا بالانسحاب من بقية مراكز الاستفتاء في حال استمرار عمليات التزوير.



 وفي ولاية شرق دارفور أصيب عثمان مسبل كشيب رئيس حزب التحرير والعدالة القومى بقيادة التيجانى سيسى بشرق دارفور وأمينة المرأة بالحزب ربيعة محمد موسى بجروح بالغة الثلاثاء بمدينة الضعين، وذلك إثر الاعتداء عليهما بالضرب المبرح بالعصي من قبل مناديب ومنتسبى المؤتمر الوطنى بسبب كشفهما لعمليات تزوير بالضعين. وقال مسبل أحمد آدم عضو الحزب الذي أصيب بجراح في الاعتداء لـ”راديو دبنقا” يوم الثلاثاء إن الاعتداء جاء على خلفية كشف الحزب عملية تزوير بمركز أم المؤمنين بحى القبة بالضعين. وكشف عن إصابة رئيس الحزب عثمان بشج عميق فى رأسه وتم نقله وهو مقيد اليدين وحبسه فى مركز الشرطة، ذلك إلى جانب طرد مناديب الحزب من مركز أم المؤمنين بحى القبة.

وفي العاصمة القومية اعتقلت الأجهزة الأمنية بالخرطوم يوم أمس الثلاثاء طالبتين على خلفية مخاطبة نظمتها حملة (الاستفتاء ليس خيارنا ) الرافضة لقيام الاستفتاء الإداري في دارفور بميدان جاكسون في قلب الخرطوم. وحمل المحتجون لافتات تندد بالاستفتاء وتصفه بالمزور لإرادة أهل دارفور وقال ناشط بحملة (الاستفتاء ليس خيارنا ) لـ”راديو دبنقا” عصر يوم  الثلاثاء إن الأجهزة الأمنية قامت بفض المخاطبة التي أقامتها الحملة بميدان جاكسون وضرب الحضور بالهروات مشيراً إلى اعتقال الطالبتين سعدية الشيخ وإكرام حمزة نصر الدين بطريقة وحشية وتعرضهما للاساءات العنصرية وسلب موبايلاتهما ومبالغهما النقدية وكشف عن  تحويل الطالبتين إلى قسم الشرطة الشمالي بالخرطوم. 

وفي جنوب مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور اختطفت مليشيات حكومية صباح أمس الثلاثاء عربة تابعة لمفوضية الاستفتاء فى منطقة قلاب جنوب الفاشر على متنها 4 من أفراد المفوضية إلى جانب سائق العربة. وقال شاهد لـ”راديو دبنقا” إن 4 من عناصر المليشيات الحكومية يرتدون زيا عسكريا اختطفت فى الثامنة من صباح أمس الثلاثاء عربة بوكس لصاحبه أحمد شريف أجرتها المفوضية وعلى متنها 4 من أفراد المفوضية إلى جانب سائق العربة واتجهت بها شمالا.