الجمعة، 15 أبريل، 2016

قصف جوي على النيل الازرق

رمي الأنتنوف التابع لسلاح الجو الحكومي (4) قنابل على قرية بيلاتوما  في تمام الساعة العاشرة من ليل  يوم الاثنين  .وقال العمدة يحي تولا يولا عمده عموديه بيلاتوما بمقاطعة الكرمك لـ”راديو دبنقا” بأنهم سمعوا صوت الأنتنوف ليلا وبعدها دوى انفجار هائل أعقبه تسرب رائحة شاذة اتعبت كل الذين يقطنون القرية. وأكد العمدة عدم وقوع إصابات بين سكان القرية جراء القصف الجوي بالقنابل التي سقطت بالقرب من مساكن المدنيين.

وأوضح العمدة يحيي أن القصف الليلي سبب خوفا وهلعا وسط الأطفال والنساء وأبدى الأهالي تشككهم في المادة التي كانت بداخل القنابل المتفجرة حيث لم يشاهدوا بقايا المتفجرات بل القنابل التي كانت بداخلها مواد باللون الأبيض برائحة كريهة جدا.

وناشد العمدة يحيي المجتمع الدولي والإقليمي بضرورة التدخل لإيقاف القصف الجوى تزامنا مع موسم الخريف بعد أن ضربت الإقليم موجة جفاف في بدايه خريف 2015 إذ توقفت الأمطار لفترة ثلاثة أشهر بداية من يوليو حتى اكتوبر من العام 2015. ومن جانبها جددت إشراقة أحمد خميس مسؤول الشؤون الإنسانية  بالمناطق الخاضعة لسيطرة الحركة الشعبية بولاية النيل الأزرق عبر راديو دبنقا النداء للمجتمع الدولي ومجلس الأمن والأمم المتحدة بالتدخل العاجل لإنقاذ المدنيين وتوصيل الإغاثة والمساعدات الإنسانية  فورا.

دبنقا