السبت، 16 أبريل، 2016

دعوات لعزل عبدالواحد نور بعد خسارة آخر معاقله بجبل مرة


حملت قيادات بفصيل حركة تحرير السودان زعيمه عبد الواحد محمد نور مسئولية الهزائم المتكررة التي لحقت بالفصيل بجبل مرة مؤخرا وطالبت بعزله فورا.
وقال مصدر مقرب من الفصيل لـ(smc) أن الإجتماع الذى عقدته قيادات سياسية مؤخرا بجوبا وشارك فيه بعض ممثلون عن مكاتب الخارج، حمّل عبد الواحد محمد نور مسئولية خسارة منطقة (سورونق) الحصينة على يد الجيش الاسبوع الماضى، ومتهمة إياه بالتفريط فى ما أسمته بـ”الثورة” بسبب إهماله المقاتلين وعدم تحليه بالمرونة السياسية وهو ما أدى لخسارة الفصيل آخر معاقل الفصيل، كما طالب المشاركون بعقد مؤتمر عام للفصيل لإختيار قيادة سياسية وعسكرة بديله للفصيل.
وأبدت القيادات المشاركة قلقها من من التداعيات التى سسترتب على التطورات الاخيرة بدافور، حيث طالب البعض بعزله من رئاسة الحركة فورا.

جوبا (smc)