الثلاثاء، 12 أبريل، 2016

مظاهرات في الفاشر ومشاركة خجولة في استفتاء دارفور

سجل الناخبون علي الاستفتاء الاداري في دارفور إقبالا ضعيفا في اليوم الاول للتصويت ، فيما تظاهر طلاب جامعة الفاشر احتجاجا علي قيام الاستفتاء.   وصوت الناخبون بإعداد قليلة في معظم مراكز الاقتراع المنتشرة في الاقليم بما فيها معسكرات النزوح. حيث صوت نحو 500 شخص في معسكر ابو شوك للنازحين في شمال دارفور في اليوم الاول من جملة 10ألف نازح يحق لهم التصويت.  
وقال ادم اسحق احد عمد  المعسكر ” للتغيير الالكتروني” انه قرروا مقاطعة الاستفتاء لانهم يطالبون بالسلام ” نحن نري ان الاستفتاء لا يحقق لنا السلام ولذا قررنا ان تقاطع الاستفتاء“.  
فيما سجلت بقية مراكز الاقتراع في الفاشر نسب تصويت متباينة لكن غالب المراكز كان الإقبال عليها ضعيفا. وذكرت احدي العاملات في سوق الفاشر انها لم تذهب الي مركز الاقتراع لان النتيجة محسومة بالنسبة لها” أري ان نتيجة الاستفتاء محسومة تماماً لخيار الولايات ولذا فليس هنالك من داعٍ للذهاب وإضاعة الوقت.  
في الأثناء ، إندلعت مظاهرات بجامعة الفاشر في تندد بالاستفتاء الإداري ومرددين شعارات تنادي بإلغاء الاستفتاء وتحقيق السلام. وحاصرت قوات الامن والشرطة مقر الجامعة ومنعت الطلاب من الخروج الي الشارع واعتقلت عددا من الطلاب . وأدت اعمال العنف الي أصابة عدد من الطلاب بجروح  وإصابات متفاوتة وبعضها خطير تم نقلهم الي المستشفي.   
وتعارض الحركات المسلحة في دارفور قيام الاستفتاء في الوقت الراهن وعدته تزييفا لارادة الدارفوريين، محذرة من أن يقود الاجراء الى حدوث فتنة بالإقليمويصوت الناخبون حول خيار ابقاء الاقليم كما هو عليه الان بولاياته الخمس او تحويله الي اقليم واحد في خطوة لتنفيذ احد بنود اتفاقية الدوحة للسلام والموقعة بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة التي يقودها التجاني السيسي