الأربعاء، 13 أبريل، 2016

إضراب بمستشفى بحري بسبب الاعتداء على طبيب


دخل أطباء مستشفى بحري أمس، في إضراب عن العمل استمر لأكثر من 15 ساعة، بسبب الاعتداء على طبيب أثناء تأدية عمله بقسم الحوادث، وطالبوا إدارة المستشفى بتوفير أفراد شرطة امنية وعسكرية بالزي الرسمي لتغطية الحوادث وجميع أقسام المستشفى وبعدد كافٍ.
وأمهلت لجنة اطباء مستشفى بحري، إدارة المستشفى 72 ساعة لتهيئة بيئة العمل وتوفير المعينات اللازمة، من أوراق وكروت فرز وروشتات علاجية ومعدات الإنعاش القلبي، واستراحة منفصلة للأطباء، وطالبت بعدم إدخال أكثر من مرافق مع المريض.
وتمسكت اللجنة وفقاً للمذكرة التي رفعتها لإدارة المستشفى أمس، بأهمية صياغة قانون رادع لحماية الأطباء، وإعادة الحصانة الإجرائية لهم عن طريق توكيل المستشار القانوني لإجراء اللازم، على أن يتم تنفيذ المطالب خلال 72 ساعة وفي حال عدم التنفيذ سيتم معاودة الإضراب.
وشددت اللجنة على ضرورة اطلاع الأطباء على مجريات الأحداث بصورة دورية بكامل الوضوح والشفافية.
وفي السياق كشفت وزارة الصحة بولاية الخرطوم عن وضع مسألة الاعتداءات المتكررة على الأطباء منضدة مجلس شرطة ولاية الخرطوم، لوضع حلول وحماية الأطباء.
وأكد الفريق شرطة محمد أحمد علي إبراهيم أن المجلس يهتم بالأمر، وأن كل الذين تقع عليهم مسؤولية الاعتداء سيواجهون بالعقاب اللازم، وأكدت الوزارة مواصلة الجهود مع الجهات المختصة وكيانات الأطباء لحماية الأطباء في عملهم.

صحيفة الجريدة