الخميس، 14 أبريل، 2016

المجرمون يغمرون طلاب جامعة الخرطوم بقنابل الغاز السام والرصاص المطاطى

تجددت تظاهرات طلاب جامعة الخرطوم لليوم الثالث احتجاجاً على مخططات السلطة لبيع أو تفكيك الجامعة ، وخرجوا أمس الاربعاء 13 ابريل فى تظاهرة تعتبر من أضخم التظاهرات فى تاريخ جامعة الخرطوم .
وواجهت الأجهزة الأمنية كعادتها تظاهرة الطلاب بالعنف المفرط ، فاطلقت قنابل الغاز السام بكثافة ، ثم اطلقت الرصاص المطاطى على الطلاب مما أدى الى اصابة العشرات . وأوضح بيان صادر عن أطباء الحزب الشيوعي السوداني (ان معدل الإصابات بالرصاص المطاطي وسط الطلاب والطالبات تجاوز كل الحدود المعقولة بالاضافة إلى خطورة مواقع الإصابات في الرأس وبالقرب من الاعين).
كما اعتقلت الأجهزة الأمنية العشرات من الطالبات والطلاب . وقدرت اللجنة التنسيقية لطلاب جامعة الخرطوم المعتقلين بـ(160) طالبة وطالب .
ورغم العنف المفرط من قبل الأجهزة الأمنية ومليشيا النظام الطلابية ، إستطاع الطلاب الصمود لأكثر من (6) ساعات والزود عن جامعتهم.
وأكدت مصادر طلابية لـ(حريات) ان الأجهزة الأمنية لا تزال تفرض طوقاً أمنياً على الجامعة ، وتعتقل الطلاب وكل من تشك فى كونه قادماً الى الجامعة للتضامن .
وأصدرت القوى السياسية الرئيسية بيانات تضامنية مع طلاب جامعة الخرطوم ، ننشرها فى حيز منفصل .
ودعا نشطاء للاتعاظ من تجارب مقاومة الانقاذ السابقة ، حيث تهدف السلطة للاستفراد بكل قطاع أو جهة على حدة مما يسهل عليها ممارسات القمع ، ودعوا الى دخول كل القطاعات معاً وفى ذات الوقت للتضامن مع طلاب جامعة الخرطوم ، بما فى ذلك الاعتصام داخل الجامعة .
حريات