الخميس، 28 أبريل 2016

حشد الوحدوي تصريح هام وعاجل


بمزيد من الحزن والأسى يتقدم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الوحدوي بخالص العزاء للشعب السوداني عامة و لأسرة الشهيد الطالب محمد الصادق الذي اغتالته السلطة الغاشمة التي تحكم السودان والذي لحق برتل الشهداء الذين ظل يقدمهم الشعب السوداني بلا حساب في معركته المتواصلة من أجل العزة والكرامة والحرية والعدالة. 
إننا في هذه المناسبة الحزينة والمؤسسفة نؤكد على ما ظللنا ندعو به دائما وهو أن هذا النظام يجب أن يسقط ويذهب إلى مزبلة التاريخ غير مأسوف عليه وان قادته وسدنته يجب محاسبتهم على كل الجرائم الجنائية والأخلاقية والسياسية التي ارتكبوها في حق الوطن والمواطن.
ونناشد كل جماهير الشعب السوداني إعلان العصيان المدني والاضراب السياسي والخروج إلى الشوارع التي لا تخون.
ونعاهدكم أمام الله وأمام الوطن بأن حشد الوحدوي قيادة وعضوية سيكون في مقدمة الصفوف ولن يتخاذل أو يساوم في معركة الكرامة والعزة حتى إسقاط هذا النظام المجرم الذي أصبح مسعورا لعلمه بأن نهايته قد قربت.
المجد والخلود لشهداء الحرية 
والخزي والعار لنظام العار 
وعاش نضال الشعب السوداني 

المجلس القيادي
الأربعاء 27 أبريل 2016 م