الجمعة، 29 أبريل 2016

أمبيكي يرفض طلب نداء السودان للاجتماع به

علمت (اليوم التالي) أن ثامبو أمبيكي رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، رفض طلبا قدمته قوى نداء السودان للاجتماع به توطئة لعقد مفاوضات مع الحكومة لوضع تفاصيل وقف العدائيات، وقالت مصادر (اليوم التالي) إن أمبيكي أكد لممثلي قوى نداء السودان أن موقف الآلية واضح وأن كل القضايا ستناقش في إطار خارطة الطريق، وشدد على أن الآلية ليس لديها جديد غير هذه الخارطة.
وقالت مصادر من الاتحاد الأفريقي لـ(اليوم التالي) أمس (الخميس) إن قوى نداء السودان أرسلت خطابا لأمبيكي أبلغته فيه اتخاذها قرارا بوقف إطلاق النار منذ (24) من أبريل الجاري حتى (24) أكتوبر المقبل، كما طلبت منه تسهيل التفاوض مع الحكومة، وكشفت أن أمبيكي رفض الطلب واتهمهم بعدم الجدية، باعتبار أنهم رافضون للتوقيع على خارطة الطريق، وأضافت المصادر أن أمبيكي أبلغهم بأنه مستعد للاجتماع بهم وتحديد موعد لعقد جولة مفاوضات جديدة بينهم والحكومة حال قبولهم بالتوقيع على خارطة الطريق، منوهة إلى أن أمبيكي اعتبر حديث قوى نداء السودان عن وقف إطلاق النار، مناورة ليس إلا.
وأوضحت ذات المصادر أن المبعوثين الدوليين متفقون مع موقف الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ما عدا المبعوث الأمريكي الذي أبدى تحفظا على الأمر، مبينة أن المبعوثين النرويجي والبريطاني ومبعوث الاتحاد الأوروبي أكدوا أنه لا حل خارج خارطة الطريق. 
في وقت قالت فيه القوى المسلحة في الجبهة الثورية إن وقفا لإطلاق النار من جانب واحد، أصبح ساريا منذ (24) أبريل الجاري لمدة ستة أشهر، وطلبت من الوساطة الأفريقية تسهيل التفاوض مع الحكومة السودانية للاتفاق على تفاصيل وقف العدائيات. وأوضح بيان ممهور بتوقيعات جبريل إبراهيم، رئيس حركة العدل والمساواة ومني أركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان، ومالك عقار رئيس الحركة الشعبية ـ شمال ـ بحسب (سودان تربيون) ـ أن وقف الأعمال العدائية "سيكون ساريا في المنطقتين جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور".