الجمعة، 29 أبريل، 2016

بيان من أمانة المحامين بالحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل


بسم الله الرحمن الرحيم
الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل
أمانة المحامين 
الله ...الوطن .. الديمقراطية ..
أيها الشعب السوداني المعلم
27 عاما عجافا انقضت من عمرك ..كافية لإزالة هذا النظام الجائر المجرم ...بعد أن ارتكب خلالها هدر الدم السوداني بدون وجه حق ..وفرط من خلالها في تراب الوطن العزيز ..وبعد أن عاث خلالها كل أنواع الفساد والاستبداد والظلم ...اقعد بالبلاد واذاقكم مر القهر والخنوع معملا فيكم آلة القتل والتنكيل والعذاب ..بما يوصف ويصل الي حد الخيانة الوطنية ..
جماهير شعبنا الأبي ...
لقد تابعتم الهلع والرعب الذي سببته تحركات ابناؤكم الطلاب في مختلف الجامعات السودانية وكيف قابل هذا النظام القاتل تلك التحركات بالبطش والقتل مما يوضح تخبطه وافتقاده لمقومات بقائه ..ونحن إذ نترحم علي أرواح الطلاب البريئة ..ونعزي أنفسنا وأسرهم المكلومة. ..نهيب بكل قطاعات الشعب السوداني ممارسة دورها العظيم واستدعاء تاريخها القريب الذي أسقط في ثورتي أكتوبر وابريل دكتاتوريتين . أن ينتفض لاقتلاع هذا النظام من جذوره بعد ان لاحت الآن كل أسباب فناءه وذهابه .وتحرير البلاد والعباد من قبضة الظلم والاستبداد .بعد ان وصل الظلم والقهر ذروته..
ومن جانبنا نؤكد مشاركتنا في ازالة هذا النظام ووقوفنا التام خلفكم سندا وعضدا أمام كافة سوح القضاء مدافعين عن كل الشرفاء ومتصدين لكل قوانين القمع والاستبداد ..ومحاكمة القتلة والقصاص لدم الأبرياء 
ومن هنا نناشد كل القانونيين ومنظمات حقوق الإنسان ..ومنظمات المجتمع المدني الالتفاف والتكاتف لنعمل سويا من أجل الوطن والمواطن ..وإسقاط هذا النظام ...
كما لابد لنا من الإشارة الي ان الحزب برئ مما سمي بالمشاركة التي قام بها نفر باسم الحزب ...
يا فجر غد الف تحية ..
أكل الأكتاف حديد المسئولية ..
عجل يا فجر فقد نؤنا. ...
عجل بخلاص البشرية ...
التحية لكل الشرفاء من أبناء وطننا 
المجد والخلود لشهدائنا ..
ولا نامت أعين الجبناء ...
الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل
أمانة المحامين. .
29/4/2016