السبت، 30 أبريل، 2016

إقامة مركز للكشف المبكر للسرطان في الحصاحيصا

الحصاحيصا: حسن وراق
أكد عدد من أبناء مدينة الحصاحيصا بالخرطوم على ضرورة وضع خطة إسعافية لوقف انتشار مرض السرطان عن طريق إقامة مركز الحصاحيصا للكشف المبكر عن المرض.
واستمع أبناء الحيصاحيصا بالخرطوم تقرير خطير قدمته جمعية أصدقاء مرضى السرطان بمحلية الحصاحيصا حول مرض السرطان الذي انتشر بصورة كثيفة وسط المواطنين حيث سجلت مدينة الحصاحيصا أعلى نسبة للإصابة بالمرض، إذ بلغت نسبة المتوفيين بالسرطان أكثر من 80% من جملة المصابين تليها منطقة طابت، ودحبوبة، والمحيريبا ثم بقية الوحدات الإدارية.
وأكد الاجتماع أن انتشار مرض السرطان في منطقة الحصاحيصا لا يحتاج لدراسات تثبت لأنه منتشر بصورة شاذة وأصاب مختلف الفئات والأعمار.
واتهم التقرير تلوث المياه الناتج من إشعاع مقبرة المبيدات الموجودة بالمدينة.
وقرر الاجتماع أن التقديرات الأولية تبلغ مليون جنيه لتلبية احتياجات المركز الذي قامت السلطات بالمحلية بتخصيص أحد المباني لينطلق منه.
وكلف الاجتماع لجنة لاستقطاب الدعم المادي والعيني من الداخل والخارج.
وحسب تقرير الأمم المتحدة في أغسطس 1992 أن كميات المبيدات التالفة الموجودة داخل القارة الأفريقية قدرت ما بين 20000 الى 60000 طن متري يوجد منها ما يزيد عن الألف طن دفنت في ما يعرف بمقبرة مبيدات الحصاحيصا على بعد كيلومتر ونصف غرب النيل الأزرق.

الجريدة