الأربعاء، 27 أبريل 2016

نداء من رئيس الجبهة الوطنية العريضة


بِسْم الله الرحمن الرحبم

الجبهة الوطنية العريضة ان السكوت على التظام ليس تقاعسا فحسب بل جريمة فى حق الوطن
لم يعد ثمة مبرر لسوداني وطنى حر ان يسكت على جرايم النظام المستبد فقد ظلت تتصاعد و تتراكم وفقد النظام عقله الخرب عندما تحرك طلابنا و شبابنا ينادون بإسقاطه فتجمع كل زبانيته من مليشيات الموتمر الوطنى و أمنه الفاشستي يطلقون النار الحى على ابنائنا الطلاب فى مقتل
لقد استشهد الابن فى ريعان شبابه ابوبكر حسن طه فى الصف الاول من جامعة كردفان و اليوم استشهد طالب اخر فى جامعة امدرمان الأهلية هو الشهيد محمد الصادق
كما استشهد من قبلهم العشرات من طلابنا لقد جعل النظام حرم الجامعات سوحا للحرب يدنس ترابها و يعتدى على حرماتها و يطلق الرصاص الحى و المطاطي و الغاز السام و الماء الملون اللاصق لاعتقال المناضلين المتظاهرين و يمارس على المعتقلين ابشع صنوف التعذيب من كسر للانوف كما حدث للشاب المناضل احمد زهيرالى تعتيم النظر كما حدث للمناضل عماد الصادق حمدون و ضرب مبرح كما يحدث لكل شبابنا و شاباتنا
اننا لا نتحدث الان عن جرايم النظام التى يعرفها القاصى و الأدنى منذ ان سطا على السلطة قبل سبعة و عشرين عاما
انً كل جامعاتنا الان تتحرك فى قوة وًثبات فى كل أقاليم السودان بهدف واخد هو إسقاط هذا النظامً وإزالته و محاسبة كل من شارك فيه
ان الحبهة الوطنيه العريضة فى الداخل والخارج و جهت نداءها و توجيهاتها الى كل المناضلين من أعضائها و الى كل القوى السياسية و الى كل سودانى و سودانية انه قد دقت ساعة التجمع و التنسيق و التحرك و قد حانت ساعة الخلاص الذى انتظره شعبنا طويلا
دعونا من اى حوار مع النظام و دعونا من تنظير لا يستظل به الا بعض العاجزين
ان العدو أمامكم و البحر وراءكم فلا خيار لكم غير الانتصار
الى جماهير الشعب و الى الطلاب رأس الرمح و مستودع الضمير الوطنى
و الى الشباب و الشابات
و آلى العمال و الزراع و الموظفين و التجار و الصناع
ان النضال فرض عين و لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا و لن ينجى التقاعس عن امر قد قدره الله

على محمود حسنين رءيس الحبهة الوطنية العريضة
لندن فى بوم الأربعاء ٢٧/٤/٢٠١٦