الخميس، 28 أبريل 2016

نداء عاجل من قوى الإجماع الوطني بخصوص مقتل الطالب محمد الصادق

طفح الكيل ولم يعد هناك ما يمكن أنتظاره بعد أن أصبح طلابنا في الجامعات وأهلنا في مواقع الحرب أهدافا للقتل الممنهج من قبل أجهزة النظام الدموي .. لم يعد السكوت والانتظار ممكنا بعد اﻻن .

قوي الاجماع
تدعو كل الشعب السوداني للإنتفاض في وجه القتلة ، وليكن تشييع الشهيد محمد الصادق ويو نقطة تحول فارقة في تطور الأحداث السياسية ببلادنا ..
علي رؤساء الأحزاب والتنظيمات علي المحامين والأطباء وأساتذة الجامعات علي كل القطاعات والفئات أن تنتظم وتتقدم الجموع في التشييع الطالب الشهيد.
لتتحول العاصمة والوﻻيات لجحيم يغلي تحت أقدام الطغاة ..

علي الأحياء أن تنتفض اليوم قبل الغد كل في موقعه شتتوا جموع الامن وزبانيتة وأنهكوه بالتظاهرات الليلية ..

إنتهي عهد الزل والإستكانة ..

النصر حليف شعبنا

وليكن شعارنا بالروح بالدم نفيدك يا سودان