الجمعة، 29 أبريل، 2016

الجبهة الثورية السودانية تهيب جماهير الشعب السوداني للخروج في مظاهرات هادرة

تُهيب الجبهة الثورية السودانية بكل جماهير الشعب السوداني بمختلف فئاته للخروج في مظاهرات هادرة في كل المدن والارياف انتفاضاً ضد النظام القمعي الذي يستهدف ابنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات مشعلي الثورة ومحركي التغيير، استهدافا مباشرا راح ضحيته إبننا الطالب ابوبكر حسن من جامعة كردفان ولحق به امس الاول الطالب محمد الصادق من الجامعة الأهلية،  وهنا نقول طفح الكيل وبلغ السيل الزبى ولم يعد من الممكن السكوت علي هذة الجرائم البشعة التي يندى لها جبين الانسانية. وعليه نعلن التالي:-

١/ ندين وبأغلظ العبارات اُسلوب التصفية الجسدية الذي تنتهجه الأجهزة الامنية لإخماد المقاومة الطلابية السلمية.

٢/ ليس للجبهة الثورية السودانية أي علاقة بالعنف الطلابي واننا نسخر من محاولات الأجهزة الامنية المفضوحة للزج بالجبهة الثورية السودانية مداراتاً لسوأتها، والنظام يعرف أين يلاقي الجبهة الثورية السودانية وقواتها حيث ألحقت به أكبر هزيمة في تاريخهُ.

٣/ نحذر قيادة النظام وأجهزتهم الامنية من استهداف الطلاب والطالبات والمدنيين.

٤/ نحمل رأس النظام وزمرته في المؤتمر الوطني المسؤولية الكاملة عن كل الدماء التي تسيل في الوطن من أقصاه الي أقصاه وساعة الرحيل أزفت والقصاص قادم لا محال.

ندعوا كل جماهير وكوادر الجبهة الثورية السودانية بمختلف  التنظيمات وحلفائنا من القوى السياسية لرص الصفوف وتقدمها في هبة شعبية تطيح بنظام الفساد والاستبداد...

المجد والخلود لشهدائنا الذين قدموا أرواحهم رخيصة من أجل الوطن....

التحية للجرحي و المصابين من أبناء وبنات شعبنا العظيم. والتحية لكل المعتقلين الذين يرزحون في سجون الدكتاتورية......  

وإنها ثورة حتي النصر

أسامة سعيد

الناطق الرسمي باسم الجبهة الثورية السودانية

٢٨أبريل ٢٠١٦م