الأربعاء، 1 يوليو، 2015

مطر الرماد.. قصيدة جديدة للشاعر هاشم صديق


مطر الرماد
الشاعر : هاشم صديق

جاني الحُزن
ولهان
من قومتي
تب تبيت
أخدتو بالأحضان
وإتسامرنا
زي حِبان .
جاني الفرح نشوان
ناغمني
ما رديت
عاْرف الفرح
كضاب
ينقر رقيق
في الباب
تفتح
تلاقي رهاب .
..........
يا وطني أعتقني
رضرضت
لي عضمي
فكيت
عُصار جني
فتفت لي ذهني
القاك رماد مضرور
ومرات حبيب
واقف
في الرمَضَا
طيف مشرور
راجي الفرج
في الغيب
وفي الوعسة
طوق مزرور
ممنوع
تخُت رحلك
في فكرة
أو دستور .
..........
يا وطني أعتقني
قوليا أمرق
غُور
أركب هوي الأحزان
فتش ملاذ
ومكان .
.......
دقيت أمل
في باب
وكتفت حُزني
( الشاب)
فَرَد الوهم إيدين
عوّقني ( بالنشّاب )
ما خلي خشمي
( يقول ).
ما شاف
سطر معقول
كتفني
عرض وطول
وباشر
( شريعة الغاب)
..........
جابوني للبوليس
شان قلت
وطني تعيس
ساقوني زي نشال
سجّل عوير
إسمي
في ( دفتر الأحوال)
سووا الشِعِر
عفصة
ما صوت بلد
أو حال
سألوني عن كلمة
وزروني
في نقطة
قالوا
الكلام ألغاز
وباللفة قصدي
أقول
الموية حاجة مجاز
والسوق ركب ( قطرين)
( والفتحة )
يعني العكس
و( الضمة )
يعني الغِش
( والكَسرة )
( عَدَم الغاز )
...........
وسووني
زول
كضاب
( شان الامور
في نصاب)
وأنا بس
عميل مدسوس
زرعوني
ناسي ( الروس )
شان أهدم
الإنجاز
..........
رمضان
دخل عضمي
والعيد
يغازل السوق
وأنا زي أَرض
صابرة
وأصلو الصبر
( ماروق )
نفسي
الصنم ينداس
والضيق
يلاقي مروق
..........
عرس البلد
ينتم
ويغسل
نعاسنا الدم
.........
العيد
يكون مضمون
وباقي الشمل
يتلم
...........
جوني للتفتيش
وساقوني
أخدوا الفيش
التهمة قُحة
وبس
وفي النور
وما بالدس
قالو الكلام
معلوم
كونك تقُح
يا زول
وفي الضو
وما معزول
معناها
رمز صريح
وإشارة
أو تلميح
جواك غِل
مكتوم
داير تقول
للناس
نمرق
عُصار جرار
نركب
جناح الريح
وتبقي القيامة
تقوم
...........
يا وطني
صحّا النوم
............
ليك
لا عتاب لا لوم
بس عندي ليكا
سؤال
كيف يخنقك
بعشوم
وانت
البتأكل النار
وانت العشم
والدار
والثورة والثوار
صحصح
كفاك أعذار
غيظك
أسي الخرطوم
همك
شقا أمدرمان
أدفر
ودُك أسوار
رجّع عُصار
أبريل
نبض النضال
الحار
............
يا وطني
يا مكلوم
يا وطني يا حزنان
سهر
المدن أشجان
غُبن البوادي
يحوم
دُق للمسيرة
طبول
أفقع
مرارة الغول
ما ترجا
سيف مجهول
أنحت
سما الأمكان
أنفخ
شغاف الروح
أزرع
يبابك عرض
وأرسم صباحك
طول
لا ترضا
بالإذعان .
..........
ما تبقي
ديمة جلوس
أدي التمام
وقيام
ما يبقي
غيظك بس
نمة
كلام في كلام
.........
يا وطني أبقي شرار
مطر الرماد
من نار
.........
الحق حبيب
التار
ولهب الجحيم
أنوار .
يا وطني
يا مكلوم
يا وطني
يا مظلوم
يا وطني
يا مقسوم
صحصح
كفاك النوم
ما تسوقني
للأحلام
خلي الفعل
مدفوق
لو درنا
حل ومروق
أرفع كرامتك
فوق
أدفر
في درب السيل
أصرخ
وشد الحيل
شوف السرج
مشدود
امسك
لجام الخيل
صوتك
يشق الليل
لا واطي
لا مشروق
ما بنشتري
الأوهام
من خيمة
جوة السوق
لابد نشيل
التار
عنوة وعديل
ونهار
أكتب
شقاكا العام
في دفتر الإقدام
وأقسم كمان
بالروح
بِتْرَجّع
المسروق
............
قول كمان
وكمان
يمكن وبالإمكان
يرجع
بلد واحد
بي حالو
مليون ميل
...........
جاني
الحُزن ولهان
من قومتي
تب تبيت
أخدتو بالأحضان
وإتسامرنا
زي حبان .
جاني الفرح
نشوان
ناغمني
ما رديت
أصلو الفرح
كضاب
ينقر رقيق
في الباب
تفتح
تلاقي رهاب
...........
مطر الرماد
صب
قحيت
وما مليت
عاْرف الرماد
من نار
والنار
حبيبا الزيت
...........
خلي القيامة تقوم
يا وطني
كبّر وقوم
صحصح
كفاكا النوم .

1/7/2015م