الثلاثاء، 12 أبريل، 2016

المشانِق ...والبديل، شعر: هاشم صديق



أعتذر
وأنا منكسر
( للقرشي) و(التاية )
و(علي) و(عبدالفضيل) .
..........
أعتذر لي (كرري)
و (الطابية )
وروح شعبي الكتِيل
ولي ( عازة ) فارعة
و( للخليل) .
............
أعتذر وأنا منجبر
لي ساقية
في أقصي الشمال.
لي نخلة
أرخت راسها
كانت شامخة
في عز النزال .
وللضهاري
الحالا حال .
وللمثل الصّار
كِضِب غَشَة وبُهار
وللشرف
الفقدو حار
ولي عيون
عَشْم البنات
في رجال
شوفهم عَديل
أعتذر
لي كل سيف
نَصَر الوطن
بالدم كتب
شَرف الغُنا
وبالروح أخد
تار الكتِيِل
..........
وأعترف
أنا ما أنا
الشعب القبيل
ثوري ونبيل
دُغَرِي وجميل .
أنا حسه
ممسوح بالثرا
مغبون
ولابِد في الضرا
مسحوق
وراجع لي ورا
مفجوع
ومستسلم ذليل
ما داير أفور
أو يوم أثور
عُذري الوحيد
دايماً أقول
( مافيش بديل ) .
............
أعتذر لي عقلي
من يأس الخلاص
ومن وهَم
قفل الدروب
وأعتذر لي وطني
من ذُل الخُطوب
أبصُق علي يافطة
عُذر
( وين البديل ) .
...........
أعتذر
وأنا منكسر
لي الشهداء في رمضان
ولي ثوار أغسطس
في الجِنان
ولليتامي
وللحلوق الناشفة
من عَطش الكرامة
وللصغار الجاعوا
من قل الشهامة
وللجنوب الضَاع
سُداً
مابللت عين الأمير
دمعة ندامة
وللصدور الضَاق
هوانا
وراجية بس
يوم القيامة
...........
أعتذر
لي روح ( مهيرة)
وللجروف
مكتولة من خوف
الدميرة
وللبلد
تاريخ ونيل
وإلعن أبو
الذُل والسُكات
الراجي في الحِلم
البديل .
............
وآآآ ضيعة
الوطن الجميل.
.........
أسمعني
يا شعبي الجميل
( مافيش بديل )
ما بتبقي لافتة
ومستحيل
الدنيا قامت وإزدهت
ثورات وإبداع
من بدايل
ومن مثيل
البديل إنت وأنا
رفع العزايم
للسَما
إبداع (خلاص)
مارق يجدد
مِنَنا
من عقولنا
ومن قلوبنا
ومن وجعنا
وذُلنا
تبقي البدايل
مُمكنة .
.........
نحصد ثمار
( صبراً جميل )
..........
أعتذر من قلبي
لي خيلاً برك
جوة الشَرَك
وإتهدأ
من حِملو التقيل .
وأعتذر بي عقلي
لي شَرَف الحروف
ولي أسي
الشِعِر الأصيل .
للدراما
بقت قُمامة
للغُنا الأصبح
( سقوط )
معني وعلامة
للنِضال
ما عندو صفاً
أو رجال
لي ( بكارات ) البلد
إتهتكت
وإتمزقت
بإغتصاب
أهل الإمامة .
............
أعتذر لي نفسي
من قسوة نِصال
( أطفال أنابيب
الصحافة )
ومن ظُلم
تِفل المغنين
المناضلين المواهيم
والسخافة .
.............
كلو تاريخهم
مسطر
في دفاتر
من قديم
او من جديد
والحساب جايي
وشديد
كلو ظُلماً
ليهو آخِر .
............
............
الزمن راجع
جميل
والنضال
معني وبديل .
............
أعتذر
وأنا منكسر
( للقرشي ) و ( التاية)
و ( علي )
و( عبدالفضيل ) .
..............
أعتذر لي روح ( مهيرة )
وللجروف
خايفة الدميرة
للبلد
تاريخ ونيل
وإلعن
أبو الذُل والسُكات
الراجي في الحُلم
البديل .
............
وآآآآ ضيعة
الوطن الجميل .
..............
.............
أكتب وصيتك
يا نبيل
كُل الخيارات
ممكنة
البديل إنت وأنا
إبداع ( خلاص )
مارق يبارك
وعينا
طالع وهادر
للسما
من نار هوانا
وذُلنا
من جوعنا
من أسف الجروح
والبشتنة
نطلع نكاتل
كُلنا
( ما فيش بديل )
إلا البيطلع مِننا
............
إنت وأنا
إنت وأنا
إنت وأنا
...........
كل البشاير
مُمكنة
ما بهِم
منو العاش
والكتيل
التار بدُك
المستحيل
..........
نرجع نقول:
يااااااااروعة
الوطن الجميل.
...............
هاشم صديق