الخميس، 11 يونيو، 2015

مجلس الأحزاب يبطل قرار فصل "15" من قيادات حزب الميرغني


الخرطوم - عمر الفكي
أبطل مجلس الأحزاب، القرار القاضي بفصل (15) من قيادات الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، الذين تم فصلهم في غضون الشهرين الماضيين بتكليف شفهي من أسامة حسون أمين أمانة التنظيم، وكان القيادات الذين تم فصلهم قد تقدموا بشكوى لمجلس شؤون الأحزاب ضد قرار أسامة حسون أوضحوا فيها أنه لم يتم تشكيل أمانة التنظيم لتتولى مهامها وفقا للفصل السادس من اللائحة التنظيمية حسب المادة (2/ج/د) المتعلقة بمحاسبة أعضاء الحزب، وأن أسامة حسون ليس أمينا بأمانة التنظيم ولا عضوا بالقطاع التنظيمي، وأنه لا يوجد حتى أمين للتنظيم، ولم تتم مساءلة أو تحقيق أو محاسبة لجميع الأعضاء الذين تم فصلهم، ولم يتم تشكيل لجنة للمحاسبة وفقا للفصل الثامن من الدستور في المادة (2/ ج) التي يرأس بمقتضاها المراقب العام لجان التحقيق، الانضباط، والمحاسبة. وقرر مجلس الأحزاب قبول الشكوى، وبطلان قرارات فصل مقدمي الشكوى من عضوية الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، وتوجيه الحزب بمراعاة قواعد محاسبة الأعضاء الواردة باللائحة التنظيمية.
وشمل القرار كلا من شرف عثمان حاج عمر، بابكر ميرغني عبد القادر، عبد الله حبيب علي، توفيق يوسف طه، أبوبكر عبد الباسط سليمان، سيد محمد سليمان، هجو الإمام الحاج شيخ إدريس، تاج السر سعيد، عبد الهادي الأمين، زروق محجوب، الخاتم يوسف، خضر عثمان خضر، صلاح عبد الله منوفلي، خالد عز الدين
البوم التالي