الجمعة، 12 يونيو، 2015

مقتل مواطن واصابة العشرات في إحتجاجات بمنطقة الجري



اندلعت احتجاجات عنيفة بمنطقة الجريف شرق؛ علي خلفية مشكلة تتعلق بتعويضات الأراضي بمنطقة ام دوم؛ بالاضافة الى انقطاع بعض الخدمات عن المنطقة مثل الماء والكهرباء. مما ادى لمقتل احد شباب المنطقة؛ يدعى أحمد العبيد.
وقام المحتجون باحراق موقع بسط الأمن الشامل بالمنطقة؛ بعدما اتسعت دائرة الاحتجاجات بصورة كبيرة؛ على اثر مشاركة غالبية اسر المتضررين. وطالب المحتجون بارجاع الكمائن علي شريط النيل علي ما كانت عليه؛ ونادوا بضرورة تمليكهم خطة اسكانية جديدة. بالاضافة الى استكمال تعويض المتضررين من الكمائن لما تسببه من امراض للسكان.
واحرق المحتجون اطارات السيارات؛ وقاموا بإغلاق الطريق الرئيسي للمنطقة بالكامل؛ مما تسبب في تعطيل حركة المرور.
وهرعت عربات الشرطة بكثافة الى موقع الاحتجاجات؛ وحاولت تفريق المحتجين؛ باستخدام الغاز المسيل للدموع؛ وايضا باللجوء للقوة المفرطة في التعامل مع المتظاهرين.
وتلقت قوات الشرطة تعزيزات اضافية؛ وصلت الى نحو تسع عربات؛ بعدما فشلت في تفريق المحتجين؛ الذين كانوى يتظاهرون بحماس كبير؛ بحسب شهود عيان؛ مما جعل مهمة الشرطة تبدو شاقة.
وعلمت (الراكوبة) من مصادر بالمنطقة؛ ان جهاز امن البشير نفذ حملة اعتقالات واسعة بين ابناء منطقة الجريف شرق. واشارت المصادر الى وقوع اصابات بين المحتجين؛ تفاوتت بين البسيطة والخطرة. لكن لم ترد حصيلة رسمية لعدد المصابين في الاحتجاجات.
وسبق ان لقى احد شباب منطقة ام دوم مصرعه؛ في احتجاجات تطالب بارجاع الاراضي الى ملاكها؛ بعدما تصرفت فيها الحكومة؛ ومنحتها لبعض المستثمرين.
الراكوبة

image

image
image

image

image

image
image
image
image
image
image
image
image
image