الجمعة، 12 يونيو، 2015

العراق يسترجع جثة طارق عزيز من المليشيات وينقلها للأردن




بغداد ــ عبد العزيز الطائي
تمكّنت قوات خاصة تابعة لمكتب رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، ومكتب وزير الداخلية محمد ثامر الغبان، من استرجاع جثة نائب الرئيس العراقي السابق، طارق عزيز، بعد ساعات من اختطافها على يد مجموعة مسلحة تابعة لمليشيات "الحشد الشعبي"، بينما أكدت وزارة النقل العراقية، وصول جثمان الراحل إلى المطار لنقله إلى الأردن. "مصدر أمني: استعادة الجثة تمت بعملية أمنية واتصالات سياسية بين قيادات التحالف الوطني وقادة مليشيات "الحشد الشعبي"" وقال مصدر أمني عراقي، رفض الكشف عن اسمه، لـ"العربي الجديد"، إن "استعادة الجثة تمت بعملية أمنية، واتصالات سياسية بين قيادات التحالف الوطني وقادة مليشيات (الحشد الشعبي)، استمرت نحو ستة ساعات حيث عثر عليها قرابة الساعة الخامسة من فجر الجمعة". وأوضح المصدر أن "التحقيقات لا تزال جارية، لمعرفة ملابسات اختطاف الجثة، والجهة التي تقف وراء الحادثة، إذ وجدت الجثة بعد سلسلة الوساطات والاتصالات في مبنى سكني بإحدى ضواحي بغداد الشرقية". من جهتها، أعلنت وزارة النقل العراقية اليوم الجمعة، نقل جثمان عزيز إلى الأردن، وقال المتحدث باسم الوزارة حسين كاظم، لوكالة "الأناضول"، إن الجثة نقلت صباح الجمعة من مطار بغداد إلى الأردن، مؤكداً أن "بعض الإجراءات حالت دون نقل الجثة، أمس الخميس، إلى الأردن، ومنها ركوب عدد من الأشخاص في الطائرة التي كان من المفترض أن تنقل جثمان طارق عزيز إلى الأردن من دون حجوزات مسبقة، إلى جانب عدم اكتمال بعض الإجراءات الخاصة بالجثة". وأربكت حادثة خطف جثة عزيز الحكومة العراقية بشكلٍ واضح، وبدا ذلك من البيانات والتصريحات التي استمرت حتى ساعة متأخرة من الليل، على تلفزيون "العراقية" الحكومي. وبينما ذكر مجلس القضاء الأعلى أن الجثة لم تختطف لكنه رفض الموافقة على نقل الجثمان إلى خارج العراق، كون عزيز محكوم قضائياً ويستدعي ذك إجراءات قانونية، أعلنت وزارة النقل العراقية بعد أقل من نصف ساعة على بيان مجلس القضاء، أن الجثة أرسلت إلى الأردن وأن السبب في عدم نقلها هو ركاب بالطائرة لم يحصلوا على حجوزات مسبقة، وأن الجثة موجودة بصالة الشحن. وكان مسؤول أمن المطار، علي المسعودي، قد نفى بعد ساعات من الحادث لمحطات تلفزة عراقية محلية، أن تكون الجثة وصلت أصلاً لمطار بغداد، مؤكداً عدم تلقي سلطات المطار أية أوامر بنقل الجثة إلى عمان. من جهتها، أكدت مصادر مقربة من عائلة عزيز التي تقيم في العاصمة الأردنية عمان عدم وصول الجثمان حتى الآن، مشيرة إلى أن أفراد من عائلته يتواجدون بالمطار منذ أمس الخميس ولم تصل أي رحلة من العراق بعد. اقرأ أيضاً: سرقة جثمان طارق عزيز بسيارات تابعة لوزارة الداخلية العراقية 

اقرأ أيضاً: سرقة جثمان طارق عزيز بسيارات تابعة لوزارة الداخلية العراقية
العربي الجديد