الجمعة، 12 يونيو 2015

فك اختناقات الري بمشروع الجزيرة


أعلن رئيس اتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل، عباس الترابي، فك الاختناقات بقنوات الري، كاشفاً عن حفر “أبوعشرينات” لزراعة القطن والذرة والفول السوداني لأول مرة بتمويل من إدارة المشروع، وأكد اكتمال التحضيرات لزراعة 800 فدان بالمحاصيل الصيفية.
وقال الترابي، الخميس، طبقاً لــ” سونا” “إن الموسم الزراعي الصيفي شهد بداية مبكرة مقارنة مع الأعوام السابقة، وذلك لزراعة 800 فدان بمحاصيل العروة الصيفية، وأضاف” لأول مرة يشهد هذا الموسم حفر “أبو عشرينات” للمحاصيل الثلاثة التي تشمل القطن والذرة والفول السوداني، بنسبة تجاوزت 90% بتمويل من إدارة المشروع “.
وأشار إلى استمرار برنامج فك الاختناقات بقنوات الري لحين صيانة أبواب “فم الترع” إلى جانب تركيب مواسير “أبو عشرينات” في كل أقسام المشروع.

التزام بالتواريخ
رئيس اتحاد المزارعين أكد أن الموسم الصيفي سيشهد زراعة محاصيل الذرة الشامية وفول الصويا ودعا المزارعين إلى التواجد بالغيط وتطبيق الحزم التقنية الموصى بها من البحوث الزراعية
وأكد الترابي أن الترتيبات جارية الآن لزراعة القطن والذرة بعد زراعة الفول، مشيراً إلى التزامهم بالتواريخ التي أوصت بها هيئة البحوث الزراعية، وأعلن عن فتح جملة من المنافذ للتمويل عبر إدارة المشروع والبنك الزراعي ومؤسسة الجزيرة للتمويل الأصغر، إضافة للتمويل الذاتي.

وأوضح رئيس اتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل، أن الموسم الصيفي الحالي سيشهد زراعة محاصيل الذرة الشامية وفول الصويا، ودعا المزارعين إلى التواجد بالغيط وتطبيق الحزم التقنية الموصى بها من البحوث الزراعية.
وشدّد على ضرورة تحقيق إنتاجية رأسية عالية، والاستفادة من الري المنتظم وتوفر الوقاية والتمويل لتحقيق الأهداف العليا للدولة بتحقيق الأمن الغذائي العربي، مبيناً أن الخطة تستهدف رفع الإنتاج والإنتاجية الرأسية وتقليل كلفة الإنتاج.

كهربة المشاريع
الأمين العام لاتحاد المزارعين أكد كهربة أكثر من 70% من المشاريع الزراعية وأن الشمالية وحدها تمت كهربة 60% من مشاريعها مقارنة بـ 10% في فترة ما قبل تطبيق المشروع
ومن جهته أكد الأمين العام لاتحاد مزارعي السودان، عبد الحميد آدم مختار، كهربة أكثر من 70% من المشاريع الزراعية في ظل مشروع النهضة الزراعية، وقال إن الولاية الشمالية وحدها تمت كهربة 60% من المشاريع الزراعية فيها، مقارنة بـ 10% في فترة ما قبل تطبيق المشروع .

وأشار إلى أن كهربة المشاريع الزراعية، ومشروعات توطين القمح والتحول النوعي للمنتجين، نبعت من الرؤية الاستشرافية لبرامج النهضة الزراعية.
وأشاد مختار بالدور الذي ظلت تلعبه برامج وخطط النهضة الزراعية في النهوض بالقطاع الزراعي، مستحسناً مواقفها في حلحلة المشكلات وتحديد الفجوة الزراعية والتمويلية وغيرها من قضايا القطاع.
الجدير بالذكر أن الخطة التأشيرية للموسم الزراعي الصيفي تستهدف زراعة 100.000 فدان قطن، و400.000 فدان ذرة، و200.000 فدان فول سوداني، إضافة لـ 100.000 فدان خضروات صيفية.
شبكة الشروق