الجمعة، 12 يونيو، 2015

"الشعبية" تؤكد سيطرتها على حامية استراتيجية للجيش بجنوب كردفان



قال متمردو الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، إن قواتهم تمكنت، الإثنين الماضي، من السيطرة على حامية استراتيجية تتبع للجيش الحكومي في ولاية جنوب كردفان.
وتقاتل الحكومة، متمردي الحركة الشعبية ـ شمال، في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ العام 2011، فضلا عن مجموعة حركات مسلحة في إقليم دارفور منذ 11 عاما.
وأكد المتحدث باسم الحركة والجيش الشعبي لتحرير السودان ـ شمال أرنو نقوتلو لودي، في بيان تلقته "سودان تربيون" الجمعة، أن قوات الجبهة الأولى من الجيش الشعبي تمكنت من الهجوم والسيطرة على حامية "مفلوع" الاستراتيجية شمال مدينة تلودي.
وأكد لودي انسحاب القوات الحكومية من الحامية وسقوط قتيلين منها والاستيلاء مدفع "دوشكا"، مدفع "آر بي جي 7"، وثلاث بنادق "كلاشنكوف".
وتشهد مناطق قريبة من كادقلي عمليات عسكرية بين القوات الحكومية ومتمردي الحركة منذ ديسمبر الماضي، وصلت إلى تخوم كادقلي، بسقوط بعض القذائف الصاروخية في المدينة.
ودارت معارك في يناير الماضي بين الجانبين في مناطق دلوكة 8 كلم جنوبي كادقلي وأنقارتو 18 كلم شمال شرق تلودي، والقنيزيعة 15 كلم شمالي "أم سردبة".
سودانتربيون