السبت، 12 سبتمبر، 2015

سرادق عزاء لسوداني مقيم بالسعودية يستمر 20 يوما بسبب (الدية)

نصب ذوو سوداني مقيم في السعودية سرادق العزاء في ابنهم لعشرين يوما بمنطقة الفاو التابعة لولاية القضارف، بسبب عجز الجالية السودانية بمنطقة الخرج وسفارة السودان بالرياض عن دفع دية مواطن يمني.
وكشف رئيس الجالية السابق بمنطقة الخرج بالمملكة العربية السعودية محمد علي عبد الله أنَّ جثمان مواطن سوداني يقبع بثلاجة مشرحة مستشفى الملك خالد منذ ثلاثة أسابيع بدون أن تتمكن الجالية من دفنه أو ارسال جثته لذويه في منطقة الفاو بسبب دفع الديّة التي عليه.
وتعود تفاصيل القضية الى أنَّ المواطن السوداني عبد القيوم عبد النبي الذي كان يعمل سائقا بالسعودية قد تسبب في حادث سير يوم 22 أغسطس الماضي توفي على إثره مواطن يمني وعبد القيوم نفسه، كما سبب الحادث جروح بليغة لمواطن يمني آخر.
وأكد عبد الله لـ "سودان تربيون" أنَّ أهل المتوفي اليمني قاموا بالعفو ولم يطالبوا بديّة خصوصاً وأنَّ المسؤول عن الحادث قد توفي في الحال، بينما رفض ذوو المواطن اليمني الجريح العفو.
وأوضح أن الشرطة السعودية طالبتهم بكفيل غارم ليدفع الدية أو يقوم بعلاج الجريح الذي قد يطول.
وقال إن الجالية أبلغت السفارة السودانية بهذا الوضع ولكنها لم تستجب للنداءات المتكررة من الجالية لمعالجة القضية.
وأضاف عبد الله "نقوم بدورنا هذا نيابة عن السفارة السودانية التي لم تبدي أي اهتمام بهذه القضية الحساسة".
وتابع "أهل الميت بالقرية 18 بالفاو لم يرفعوا سرادق العزاء حتى الآن بسبب عدم ستر جثمان ابنهم عبد القيوم عبد النبي".