الجمعة، 11 سبتمبر، 2015

بنك (كريدي أجريكول) يعرض دفع (900) مليون دولار لانتهاكه العقوبات المفروضة على السودان وايران


(حريات)
يجري بنك (كريدي أجريكول) – ثالث أكبر البنوك الفرنسية مفاوضات مع الحكومة الأمريكية ، لإجراء تسوية يدفع بموجبها حوالي (900) مليون دولار ، لإنتهاكه العقوبات الاميركية المفروضة على السودان وايران.
وكشف مصدر لوكالة (رويترز) بأمريكا ، عن مفاوضات جارية لإجراء تسوية تجنب البنك عقوبات كبيرة لقيامه بإنتهاك الحظر الأمريكي على السودان وايران . وقال المصدر ان المفاوضات جارية لإجراء التسوية التي يمكن ان تصل قيمتها إلى (مليار) دولار .
وتتهم السلطات الأمريكية البنك الفرنسي بإجراء تعاملات مالية مع البلدين في الفترة ما بين 2003 – 2008.
وسبق وأعلنت وزارة العدل الأمريكية مارس 2015 انها توصلت إلى تسوية مع بنك (كومرز بنك) – ثاني أكبر البنوك الألمانية – تقضي بدفع البنك للسلطات الأمريكية مبلغ (1.45) مليار دولار لإنتهاكه الحظر المفروض على السودان وايران .
وفرضت السلطات الأمريكية في يونيو 2014 ، غرامة قدرها (8.9) مليار دولار على بنك ( بي ان بي باريبا) الفرنسي ، بسبب إنتهاكه للعقوبات الأمريكية وتعامله مع السودان وايران وكوبا .
وأعلنت وزارة الخزانة الامريكية ديسمبر 2012 ان بنك ميتسوبيشى Mitsubishi UFG- اكبر البنوك اليابانية – عليه دفع غرامة لانتهاكه العقوبات الامريكية على ايران والسودان وميانمار وكوبا .
ووافق بنك ستنادرد شارترد standard chartered bank البريطانى على دفع غرامة (227) مليون دولار لوزارة العدل الامريكية ، لتآمره بانتهاك قانون الطوارئ الاقتصادية الدولية ، بتحويله ملايين الدولارات بصورة غير قانونية عبر النظام المصرفى الامريكى لصالح الدول تحت العقوبات فى الفترة ما بين 2001 الى 2007 .
واقر البنك بالمسؤولية عن سلوكه الاجرامى ووافق على دفع الغرامة والتزم بمراجعة سياساته واجراءاته وطرائق تنفيذها.
و كشفت وزارة العدل الأمريكية 13 ديسمبر 2013 بان البنك البريطانى (HSBC) تورط فى غسيل اموال تجار مخدرات وفى تعاملات غير مشروعة مع دول تحت العقوبات ، من بينها السودان وايران .
ووافق بنك (HSBC) على دفع غرامة 1,9 مليار دولار ، متجنباً معارك قانونية ستزيد من الاضرار بسمعته .

(مصدر التقرير أدناه) :