السبت، 12 سبتمبر، 2015

الدبلوماسية السودانية : قضية حقوق الإنسان أصبحت "كروت ضغط" سياسي على البلاد



وصفت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الجمعة، محاولات إعادة السودان للبند الرابع في مجال حقوق الإنسان "بند الدول الأكثر انتهاكًا للحقوق" بأنها نوع من كروت الضغط السياسي على السودان.
وقال وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية السفير كمال إسماعيل -للمركز السوداني للخدمات الصحفية اليوم- أن قضية حقوق الإنسان أصبحت تستخدم ككروت ضغط أكثر من أنها قضية حقيقية تتطلب وقوف المجتمع الدولي مع السودان من خلال بناء القدرات والتأهيل للعاملين في حقل حقوق الإنسان، مبينا أن طريق العقوبات والتهديد لن يحل القضية.
وأوضح، أنه قدم شرحا مفصلا حول أوضاع حقوق الإنسان بالسودان خلال لقائه بالمجموعة "العربية والأفريقية" ومجموعة دول عدم الانحياز ومنظمة التعاون الإسلامي بـ"جنيف"، بجانب التطورات الإيجابية التي تقوم بها الحكومة السودانية في هذا الملف.
وأكد أن السودان أكملت استعداداتها ودفوعاتها عن أوضاع حقوق الإنسان، بجانب الدفع بمطالباته لتقديم الدعم الفني للخروج من وضع مراقبة حقوق الإنسان بشكل نهائي.

وكالات