الجمعة، 11 سبتمبر، 2015

د. التجاني سيسي: الخلافات بين اطراف وثيقة الدوحة انتهت الى غير رجعة


قال د. التجاني  سيسي رئيس السلطة الإقليمية لدارفور إن الخلافات التي حدثت في الفترة الماضية بين أطراف وثيقة الدوحة للسلام في دارفور انتهت إلى غير رجعة، وأمن الجميع على عدم العودة للوراء والعمل معاً مستقبلاً.  

وجاء كلام السيسي عقب اجتماع للمصالحة بين الأطراف المتصارعة (سيسي، أبو قردة، ودبجو) دعا له الوسيط القطري أحمد بن عبدالله ال محمود بالدوحة حيث انعقد اجتماع المصالحة بحضور رئيس مكتب متابعة سلام دارفور من جانب الحكومة د. أمين حسن عمر ووزير الخارجية التشادي موسى الفكي. وقال السيسي إن الأحداث التي وقعت أخيراً في فندق السلام روتانا بالخرطوم بين أطراف وثيقة سلام دارفور كانت أحداثاً مؤسفة وسلبية والجميع أقر بذلك.

وشدد السيسي على أن الانقسامات كان لها أثر سلبي بين شركاء الاتفاق، وأن اجتماع المصالة في الدوحة بحث في أسبابها وأمن الكل على ضرورة تفادي المشاكسات والأعمال التي حدثت.

دبنقا