الخميس، 10 سبتمبر، 2015

نافع علي نافع يبحث مع وفد المركز الإفريقي مناهضة الجنائية



بحث الأمين العام لمجلس الأحزاب السياسية الإفريقية د. نافع علي نافع، مع وفد المركز الإفريقي لدعم الشباب في إفريقيا كيفية مناهضة الشباب الإفريقي لأنشطة المحكمة الجنائية الدولية في إفريقيا والتي اعتبر انها تستهدف القادة الأفارقة.
ولفت نافع للدور الذي يضطلع به الشباب في إفريقيا، وأشار إلى أن القارة الإفريقية تعول عليهم كثيراً في النهوض بها.
والتقى نافع بوفد المركز الإفريقي لدعم الشباب في إفريقيا ومقره أبوجا بدولة نيجيريا.
وقال رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني د. شوقار بشار في تصريحات صحفية عقب اللقاء حسب (سونا) أمس، إن الشباب الإفريقي تقدم خلال اللقاء بمبادرة في كيفية مناهضة أنشطة المحكمة الجنائية الدولية في إفريقيا.


وأضاف هي إحدى المبادرات الذكية التي تسهم كثيراً في تعرية ودحض وافتراءات وادعاءات المحكمة الجنائية الدولية في إفريقيا، ورأى أن المحكمة أصبحت تطارد وتلاحق الرؤساء الأفارقة دون غيرهم.
وأشار شوقار إلى أنه سيتم التنسيق بين الاتحاد الوطني للشباب السوداني والمركز الإفريقي لدعم الشباب الإفريقي وبقية الشركاء من الاتحادات الشبابية على المستوى الإفريقي في زيمباوي، إثيوبيا، أريتريا، وجنوب إفريقيا، لإقامة قمة شبابية إفريقية في أكتوبر المقبل بأبوجا بنيجيريا، وبمشاركة أكثر من (100) منظمة شبابية إفريقية، وأبان أن القمة ستعمل على إيجاد حلول لمسألة المحكمة الجنائية التي باتت تهدد القادة الأفارقة.
وذكر شوقار أن وفد الشباب الإفريقي سيلتقي بأعضاء المجلس الوطني للتشاور حول إقامة تلك القمة وإنجاحها.
من جانبه أوضح رئيس وفد الشباب الإفريقي دونتاي بن، أن مركز الشباب الإفريقي سيعمل بالتنسيق مع اتحادات الشباب الإفريقية في القارة على اتخاذ موقف موحد ضد المحكمة الجنائية التي قال إنها تلاحق القادة الأفارقة.


وتابع أن لقاءهم مع الأمين العام لمجلس الأحزاب الإفريقية د. نافع علي نافع، تناول هموم القارة الإفريقية والتحديات التي تواجهها خاصة استهداف قادتها من قبل المحكمة الجنائية الدولية ودور الشباب الإفريقي في مواجهة تلك التحديات.
وزاد أن مركز الشباب الإفريقي واتحادات الشباب الإفريقية سيعملون بالتنسيق مع المنظمات الدولية على إيصال صوت إفريقيا إلى العالم ضد اجراءات تلك المحكمة.

صحيفة الجريدة