الجمعة، 11 سبتمبر، 2015

حركة/جيش تحرير السودان تقدم ورقة حول رؤيتها للحل الشامل وتجدد رفضها التفاوض مع النظام


حركة/جيش تحرير السودان تقدم ورقة حول رؤيتها للحل الشامل وتجدد رفضها التفاوض مع النظام

جددت حركة جيش تحرير السودان بقيادة الاستاذ عبد الواحد محمد نور تمسكها بالحل الشامل وعدم الجلوس مع النظام تحت اى مسمى ، جاء ذلك خلال الاجتماعات التى تعقدها قيادة الجبهة الثورية السودانية مع المبعوث الامريكى دونالند بوث وممثلي دول الترويكا بريطانيا – النرويج – المانيا – امريكا ومسوؤلي اليوناميد فى العاصمة الفرنسية باريس ، ووزعت وفد حركة جيش تحرير السودان بقيادة الاستاذ عبد الواحد محمد نور ورقة على المبعوثيين الدوليين موضحا رؤية الحركة حول الحل الشامل ، وقال الاستاذ عبد اللطيف عبد الرحمن امين امانة السلام فى الحركة أن الحديث عن التفاوض أو الجلوس مع النظام في ظل استمرار قتل المدنيين وعدم نزع سلاح الجنجويد يخالفه الواقع ، وأضاف بأن الحركة قدم ورقة تفصيلية أوضح فيه الرؤية الكاملة ، هذا وستواصل وفد الحركة مشاوراتها مع المبعوثين الدولين أملين من المجتمع الدولى الانحياز على الشعب السودانى من خلال الضغط على حكومة الخرطوم للرضوخ على مطالب الشعب .

الراكوبة