الخميس، 10 سبتمبر، 2015

بيان من تنسيقية التغيير حول اعتقال وليد الحسين


(حريات)

تتابع تنسيقية التغيير السودانية بإدمنتون بقلق شديد عملية اعتقال الناشط والمدون السوداني وليد الحسن، عضو الفريق الفني لموقع الراكوبة واسع الانتشار، بواسطة أجهزة الأمن السعودية التي تنوي ترحيله من الآراضي السعودية وتسليمه لجهاز الأمن والمخابرات السوداني.
إن تسليم وليد الحسين إلى السلطات السودانية يعتبر تهديداً مباشراً لسلامته ويعرض حياته لخطر الموت عبر تصفيته جسدياً، ذلك أن موقع الراكوبة يعتبر منبراً للرأي الحر وأن سجل نظام المؤتمر الوطني في تعذيب وتصفية المعارضين المعتقلين حافل وزاخر بالعديد من الجرائم التى استهدفت العديد من الوطنيين والمفكرين والنقابيين والكتاب و يضاف إلى ذلك أن نظام المؤتمر الوطني الفاشي أسس لنفسه سمعة عالمية في مجالات انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب والجرائم الموجهة ضد الإنسانية جعلته طريداً العدالة الدولية.
إننا في تنسيقية التغيير السودانية بإدمنتون نناشد الحكومة السعودية عدم تسليم وليد الحسين إلى السلطات السودانية التي تتغذى من دماء شعبها والإفراج عنه فوراً وتخييره في الذهاب إلى الوجهة التي يختارها حفاظاً على حياته. هذا المناشدة تنبع من المواثيق الدولية التي تحمي حريات الصحافة والصحفيين وتصون حقوق الإنسان وكرامته.

تنسيقية التغيير السودانية
Edmonton Alberta Canada
Edmonton Canada
September, 2015