السبت، 5 سبتمبر، 2015



تعرب شبكة الصحفيين عن قلقها البالغ تجاه الانباء التي رشحت عن توقيف وليد الحسين الصحافي والمدون بصحيفة الراكوبة الإلكترونية ومواجهته خطر الترحيل والتسليم لجهاز الأمن السوداني
وتفيد الأنباء التي وردت للشبكة أن وليد الحسين معتقل لدى السلطات السعودية لأكثر من شهرين دون توجيه تهمة له
وتأسف الشبكة لهذا المسلك ، وتدعو الى إطلاق سراح وليد فورا، كما تدعو الشبكة جهاز الأمن السوداني الى رفع يده عن وليد الحسين ، خاصة بعد ورود انباء تفيد أن جهاز الأمن ظل يلاحق اعضاء هيئة تحرير صحيفة الراكوبة وأسرهم في السودان، ويهددهم بالتصفية الجسدية
إن تلك الانباء تؤكد نجاح موقع الراكوبة ، وبالمقابل تؤكد على ضيق وتبرم جهاز الأمن السوداني الشديد من رسالة الموقع ، وكدأبه دائما لجأ جهاز الأمن الى لغة التهديد والوعيد ومطاردة الصحفيين لكسر إرادتهم
إن الصحافة السودانية الورقية والالكترونية تعيشان أقسى الظروف بفضل هذا الجهاز القمعي الذي لا يتورع من إستخدام أكثر الوسائل خسة من أجل قمع الحريات العامة ، والحريات الصحفية
إن شبكة الصحفيين تعلن وقوفها التام الى جانب صحيفة الراكوبة والى جانب الزميل وليد الحسين، وتدعو المجتمع الصحفي، والمنظمات المعنية بحرية الصحافة وحقوق الإنسان إلى تدشين أكبر حملة مناصرة مع صحيفة "الراكوبة" من أجل الإنتصار لحرية الكلمة
صحافة حرة أو لا صحافة
شبكة الصحفيين السودانيين


الراكوبة