الخميس، 3 سبتمبر، 2015

كماسرة وسائقو المواصلات يطلقون إسم (داعش) على محطة (جامعة مأمون حميدة)


في بادرة شعبية فاضحة لنظام عمر البشير ، أطلق (كماسرة) وسائقو سيارات المواصلات (الحافلات) إسم (داعش) على محطة (جامعة مأمون حميدة) التي تمر بها حافلات الركاب الذاهبة إلى منطقة (الجريف غرب) .
وقال مواطن من أبناء المنطقة لـ (حريات) ان إطلاق اسم (داعش) على المحطة أصبح معروفاً لركاب الحافلات المارين بالقرب من جامعة مأمون حميدة شرق مطار الخرطوم.
وقال ناشطون لـ ( حريات) ان مثل هذه التعبيرات الشعبية لها دلالات كبيرة بالنسبة للحراك الجماهيري الحالي في البلاد ، مشيرين الي إتساع دائرة كسر حاجز الخوف وزوال هيبة النظام لدى المواطنين العاديين.
وربط الناشطون بين مخاطبات الأسواق في الآونة الاخيرة وبين إرتفاع وتيرة السخرية من أكاذيب النظام وفساده وفضائحه وإرتباطاته الخارجية المتطرفة وتصريحات قادته المثيرة للاستفزاز.
جدير بالذكر ان جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا – التي يملكها القيادي الإسلامي مأمون حميدة تعتبر المفرخ الأساسي في البلاد للطلاب والطالبات المنضمين لتنظيم (داعش) الإرهابي ، حيث غادرها حتى الآن حوالي (40) طالباً وطالبة للإنضمام لصفوف التنظيم الإرهابي في سوريا والعراق.