الجمعة، 4 سبتمبر، 2015

مركز الاستنارة للثقافة والحوار المعاصر يتضامن مع وليد الحسين


يناشد مركز الاستنارة للثقافة والحوار المعاصر سلطات المملكة العربية السعودية بضرورة اطلاق سراح الاستاذ وليد الحسين المشرف على صحيفة الراكوبة الالكترونية حالة عدم توجيه تهم لة, ويعرف وليد الحسين بحسب اسرة تحرير الراكوية انة يقيم بالمملكة خمسة عشر عاما وفق اجراءات قانونية صحيحة وسليمة, حيث لم يكن في يوم من الايام قدادين بجريمة شرف او تخوين للامة ، وان سياسية تحرير الصحيفة التي يشرف عليها الاستاذ وليد تمنع التدخل في شؤون الدول وخصوصا السعودية , لكنها تهدف في المقام الاول على ارساء دعائم الديمقراطية والحكم الراشد والعدالة الاجتماعية في السودان , وتشجع العمل على اعلاء قيم الشفافية وترسيخ ثقافة حقوق الانسان وافساح المجال امام الحريات العامة بالبلاد , فالسياسات التحريرية للراكوبة من وجة نظر المركز لاتمس سيادة المملكة ولا تخدش امنها القومي باي حال من الاحوال , وبل وكان من الاجدى لبلاد الحرمين ان تعمل على ضرورة اسناد مايقوم بة وليد وزملائة في الراكوبة على نشر الوعي وتعزيز قيم التحول الديمقراطي الذي يرتفي بشعب السودان الي سلام مستدام ينشد الاستقرار في ربوع الوطن , واذا كانت سلطات المملكة لاترغب في بقاء وليد باراضيها نرجو منحة فرصة اختيار الدولة التي يريد الخروج اليها , كما يناشد المركز الدول والمنظمات الحقوقية والمجتمع المدني والاحزاب والمجموعات الانسانية بضرورة رفع صوتها عاليا من اجل انتزاع حرية وليد الحسين وايقاف خطوات ترحيلة الي السودان في الوقت الحالي

الاربعاء 2 سبتمبر 2015 م
اعلام المركز


الراكوبة