الجمعة، 4 سبتمبر، 2015

الاطباء ينتقدون بحدة تجاهل السلطات تردي الاوضاع الصحية في معسكرات النازحين


أكد أطباء من كلية شرق النيل زاروا معسكرات النازحين بولاية جنوب دارفور تردي الأوضاع الصحية والعلاجية بمعسكرات النازحين، موجهين انتقادات لاذعة لوزارة الصحة الإتحادية والسلطة الإقليمية لتجاهلها لهذه الأوضاع. وكشف الأمين أحمد مختار نائب رئيس رابطة طلاب دارفور بكلية شرق النيل لراديو دبنقا عن وصول قافلة طبية لمعسكرات النازحين بجنوب دارفور جهزها اتحاد طلاب كلية شرق النيل بالتعاون مع طلاب دارفور. وأكد الأمين أن معسكرات النازحين بنيالا تواجه نقصا وشحا كبيرا في الأدوية والرعاية الصحية الأولية، ووجه الأمين انتقادات لاذعة لوزارة الصحة الاتحادية والسلطة الإقليمية لعدم اهتمامها بالأوضاع الصحية، موضحا أن لجنة القافلة الطبية تقدمت بطلب للسلطة الإقليمية لدعمها بيد أنها لم تستجيب على طلبها ، فيما قال إن وزارة الصحة الاتحادية قدمت مساعدات محدودة لا تتناسب مع حجم معاناة النازحين.

من جهة ثانية أوضح رئيس وفد القافلة الصحية لاتحاد طلاب كلية شرق النيل الدكتور أيمن سيد أحمد أن زيارتهم للولاية تهدف إلى تقديم خدمة إنسانية صحية علاجية ومساعدة المرضى بمعسكرات النازحين والمناطق المتضررة بالحروب في الولايات فضلا عن تدريب الطلاب وتقديم برامج توعية إرشادية صحية. وأكد فى حديث لوكالة الأنباء الحكومية، سونا، أن الحملة تستهدف تقديم خدمة علاجية للأمراض الشائعة في الولاية أهمها الملاريا والسكري. وقال رئيس اتحاد الطلاب بالولاية عبد الله محمد إن برامج القافلة انطلق يوم الأربعاء من معسكر عطاش للنازحين وسيستمر لعدة أيام في كل من معسكر السريف وسكلي ويستهدف علاج(3)آلاف. ودعا الأمين أحمد مختار نائب رئيس رابطة طلاب دارفور بكلية شرق النيل الأمين الجهات المسئولة بذل المزيد من الجهود من أجل ترقية الخدمات الصحية والعلاجية في معسكرات النازحين.

دبنقا